قصة قصيرة بالانجليزي

تعتبر القصص القصيرة من أكثر ما يجذب الناس قراءته، كما أن قراءة قصة قصيرة بالانجليزي أو بأي لغة كانت سوف تساهم بلا شك في رفع مستوى القراء وزيادة حصيلة الكلمات الانجليزية المهمة والشائعة في المحادثات اليومية، كما أن قراءتك قصص قصيرة بالانجليزي هي بمثابة الخطوة الأولى في إتقان اللغة والوصول بها إلى المرحلة الاحترافية، فاللغة الإنجليزية ليست تعتمد على مذكرة القواعد العامة فحسب؛ بل إنها تعتمد بشكل كبير على تعلم المفردات والتراكيب وهذه لا تكون إلا من خلال القراءة المتكررة للنصوص المكتوبة باللغة الإنجليزية مع ترجمتها مثل القصص ونحوها. وفي هذا المقال نقدم لكم أجمل قصة قصيرة بالانجليزي ومجموعة قصص قصيرة بالانجليزي مع الترجمة باللغة العربية في الأسفل.

angry child

There was a boy who was always losing his temper. His father gave him a bag full of nails and said to him, “My son, I want you to hammer a nail into our garden fence every time you need to direct your anger against something and you lose your temper, So the son started to follow his father’s advice. On the first day he hammered in 37 nails, but getting the nails into the fence was not easy, so he started trying to control himself when he got . As the days went by, he was hammering in less nails, and within weeks he was able to control himself and was able to refrain from getting and from hammering nails. He came to his father and told him what he had achieved. His father was with his efforts and said to him: “But now, my son, you have to take out a nail for every day that you do not get.”The son started to take out the nails for each day that he did not get , until there were no nails left in the fence. He came to his father and told him what he had achieved. His father took him to the fence and said, “My son, you have done well, but look at these holes in the fence. This fence will never be the same again.” Then he added: “When you say things in a state of anger, they leave marks like these holes on the hearts of others. You can stab a person and withdraw the knife .but it doesn’t matter how many times you say ‘I’m sorry,’ because the wound will remain

الطفل العصبي

كان هناك ولد عصبي وكان يفقد صوابه بشكل مستمر فأحضر له والده كيساً مملوءاً بالمسامير وقال له: يا بني أريدك أن تدق مسماراً في سياج حديقتنا الخشبي كلما اجتاحتك موجة غضب وفقدت أعصابك. وهكذا بدأ الولد بتنفيذ نصيحة والده، فدق في اليوم الأول 37 مسماراً ، ولكن إدخال المسمار في السياج لم يكن سهلاً أبداً، فبدأ يحاول تمالك نفسه عند الغضب، وبعد مرور أيام كان يدق مسامير أقل، وفي أسابيع تمكن من ضبط نفسه، وتوقف عن الغضب وعن دق المسامير، فجاء إلى والده وأخبره بإنجازه ففرح الأب بهذا التحول، وقال له : ولكن عليك الآن يا بني استخراج مسمار لكل يوم يمر عليك لم تغضب فيه . وبدأ الولد من جديد بخلع المسامير في اليوم الذي لا يغضب فيه حتى انتهى من المسامير في السياج. فجاء إلى والده وأخبره بإنجازه مرة أخرى، فأخذه والده إلى السياج وقال له : يا بني أحسنت صنعاً، ولكن انظر الآن إلى تلك الثقوب في السياج، هذا السياج لن يعود كما كان أبداً، وأضاف: عندما تقول أشياء في حالة الغضب فإنها تترك آثاراً مثل هذه الثقوب في نفوس الآخرين. تستطيع أن تطعن الإنسان وتُخرج السكين و لا يهم كم مرة تقول: أنا آسف لأن الجرح سيظل هناك.

قصص قصيرة بالانجليزي

تعتبر قراءة قصص قصيرة بالانجليزي من أهم ما يمكنه رفع المستوى في اللغة الانجليزية وزيادة الحصيلة من المفردات، وفي هذا المقال نقدم لكم قصص قصيرة بالانجليزي:

Narcissus

When Narcissus died the pool of his pleasure changed from a cup of sweet waters into a cup of salt tears, and the family came weeping through the woodland. And when they saw that the pool had changed from a cup of sweet waters into a cup of salt tears, they loosened the green tresses of their hair and cried to the pool and said, “We do not wonder that you should mourn in this manner for Narcissus, so beautiful was he. But was Narcissus beautiful?” said the pool. “Who should know that better than you?” answered the family. he sought for, and would lie on your banks and look down at you, and in the mirror of your waters he would mirror his own beauty. And the pool answered, “But I loved Narcissus because, as he lay on my banks and looked down at me, in the mirror of his eyes I saw ever my own beauty mirrored.”

نرجس

عندما مات نرجس، تغيرت بركة سعادته من المياه العذبة إلى دموع الملح، وجاء عائلته يبكون عبر الغابة. ولما رأوا أن البركة قد تغيرت من ماء حلو إلى ماء مكون من دموع الملح، فكوا خصلات شعرهم الخضراء وصرخوا إلى البركة وقالوا: لا عجب أن تحزني هكذا من أجل إلى نرجس، لقد كان جميلًا جدًا. قالت البركة:”ولكن هل كان نرجس جميل؟ أجابت العائلة: من يجب أن يعرف ذلك أفضل منك؟ لقد سعى إليك، وكان يرقد على ضفافك وينظر إليك، وفي مرآة مياهك كان يعكس جماله. أجابت البركة: لكنني أحببت نرجس لأنه بينما كان مستلقيًا على ضفتي ينظر إليّ، في مرآة عينيه رأيت جمالي ينعكس فيها”.

Wolf

ONCE UPON A TIME a Wolf resolved to disguise his appearance in order to secure food more easily. Encased in the skin of a sheep, he pastured with the flock deceiving the shepherd by his costume. In the evening he was shut up by the shepherd in the fold; the gate was closed, and the entrance made thoroughly secure. But the shepherd, returning to the fold during the night to obtain meat for the next day, mistakenly caught up the Wolf instead of a sheep, and killed him instantly. he fell into his “evil deeds”

الذئب

ذات مرة قرر الذئب إخفاء مظهره من أجل تأمين الطعام بسهولة أكبر. غطى الذئب نفسه بجلد شاة، وذهب ليرعى مع القطيع وخدع الراعي بزيه. وفي المساء حبسه الراعي في الحظيرة، وأغلق البوابة، وأمن المدخل تمامًا. إلا أن الراعي، عندما عاد إلى الحظيرة أثناء الليل للحصول على اللحم في اليوم التالي، أمسك بالذئب عن طريق الخطأ بدلاً من الخروف، وذبحه على الفور. ووقع الذئب في شر أعماله.
#قصة_قصيرة_بالانجليزي
26/09/2021 14:00