الرمان

وهو من إحدى الفواكه الطيبة والمفيدة لجسم الإنسان بشكل ممتاز، حيث ذكرت هذه الفاكهة في القرآن الكريم، يقول الله تعالى في سورة الرحمن: فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ. صدق الله العظيم، وفي هذه المقالة سنتعرف على أهم فوائد الرمان لجسم الإنسان وما هي الطريقة الأفضل لتناول الرمان وما هو الوقت المثالي أيضاً لتناول فاكهة الرمان وعلاقة وقت تناول الرمان بتحصيل جميع فوائده.

فوائد الرمان

  1. يعزز من صحة القلب: أثبتت الدراسات العلمية بأن تناول حبوب الرمان تقلل من مستوى الدهون الثلاثية في الدم، وأيضا تقلل من نسبة الكوليسترول الضار في الدم، ويقلل الرمان من خطر تأكسد الكوليسترول الذي يؤثر بالسلب على صحة القلب، وله الفاعلية أيضاً في خفض مستوى الضغط في الدم.
  2. تقليل من خطر الإصابة بمرض السرطان: حيث يعمل الرمان على إبطاء عمليات إنقسام الخلايا المصابة بالسرطان فضلاً عن القضاء على الخلايا السرطانية نفسها وله أيضاً القدرة على تخفيض نسبة الإصابة بسرطان الثدي ومرض سرطان البروستات.
  3. تحسين عملية الهضم: يحتوي الرمان على الألياف التي تساعد على التحسين من عملية الهضم وتسهل هضم الطعام وتقلل أيضاً من فرص الإصابة بعسر الهضم والتهابات المعدة والإثني عشر.
  4. تعزيز صحة الجهاز المناعي لدى الإنسان: يحتوي الرمان على فيتامين A وفيتامين C الذان يساعدان بتحسين الجهاز المناعي وتقوية المناعة لدى الإنسان، وإنتاج أجسام مناعية مضادة للفيروسات والأوبئة.
  5. يعطي مظهر صحي ولائق للبشرة: لما فيه من فيتامينات مهمة لبشرة الإنسان منها فيتامين سي ومضادات للتأكسد التي تعطي مظهر صحي للبشرة وتقضي على علامات التقدم في السن.
  6. علاج إلتهابات المفاصل: يحتوي الرمان على مواد مضادة للإلتهابات، حيث تقلل من حدة إلتهاب المفاصل.
  7. التقليل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر. 

أفضل وقت لتناول الرمان


حسب بعض الدراسات التي أجريت على الرمان، يجب أن يأتي الرمان دائماً في نهاية وجبة العشاء او كآخر وجبة للإنسان يختم به يومه قبل النوم، لأن الدراسات التي أجريت على بعض البالغين بتناول عصير الرمان يومياً لمدة أسبوعين قد أتت بنتائج مذهلة إذ زاد نسبة هرمون التستستيرون في لعاب البالغين بنسبة 24%، والحقيقة بأن هذه النتيجة مذهلة جداً لأن التستستيرون هو الهرمون الذي يزيد الشهوة الجنسية والرغبة لدى الرجال والنساء على حدٍ سواء، فربما كانت هذه النتيجة تفسيراً لماذا يجب أن نتناول الرمان كآخر وجبة قبل النوم.

من ناحية أخرى وجد بأن الرمان غني بمادة البولكالوجين التي تتحول بدورها في الأمعاء الى مادة اليورولثين وهي مادة تتركز في غدة البروستات عند الرجل وكذلك في الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، وهذه المادة تعمل كمستقبل لبكتيريا الأمعاء ولها دور كبير في توازن هذه البكتيريا، وقد أجريت تجارب على مجموعة من الناس طلب منهم أكل الرمان بحيث يكون آخر وجبة لهم وأن يعطو الملاحظات، فكانت أهم الملاحظات التي لمسوها هي إختفاء رائحة الفم الكريهة بعد الإستيقاظ من النوم وبشكل مدهش، ولعل هذا أيضاً يفسر لماذا يجب أن يكون الرمان آخر وجبة قبل النوم، فعن عليٍ بن أبي طالب رضي الله عنه قال: كلوا الرمان بشحمه فإنه دباغ المعدة، وشحمه تعني القشرة البيضاء للرمان.

أضرار الإفراط في تناول الرمان

  1.  يؤثر الرمان سلباً على المرأة الحامل ففي بعض الأحيان يسبب الإجهاض.
  2. يؤثر على ضغط الدم، لذلك يفضل عدم الإسراف في تناول الرمان لمرضى ضغط الدم المنخفض.
  3. هنالك بعض الأشخاص يعانون من حساسية الرمان، يصيبهم الرمان بتورم في الوجه وصعوبة في التنفس وتورم وألم في الفم وطفح جلدي وصعوبة في البلع.

تعرف على طريقة عمل عصير الرمان
02/02/2020 18:14