المشاكل الزوجية


الزواج نعمة كبيرة، واستقرار عاطفي ونفسي يجد به  الزوجين السكن والراحة، وينعموا فيه بالصفاء والرحمة والمودة، كل تلك المشاعر الجميلة لا تمنع من وجود بعض الخلافات أحيانًا بين الأزواج التي قد تتطور لتصبح مشكلاتٍ كبيرة ومفصلية إذا لم يتمكن الزوجان من حلها حلاً جذرياً، وذلك يحتاج إلى مهارة وحكمة في إدارة المشاكل الزوجية وقت وقوعها، وإدراك أن المشاكل الزوجية لا تحل بالعصبية والصوت المرتفع، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم بعض أنواع المشاكل الزوجية وحلولها، فتابعو معنا حتى نهايته.

أنواع المشاكل الزوجية وحلولها

هنالك العديد من أنواع المشاكل الزوجية، التي ليس من السهل حلها وفي بعض الأحيان قد يصل الأمر بالطرفين إلى الإنفصال إن لم يفلحا في إيجاد الحل المناسب، وفيما يلي نقدم لكم بعض أنواع المشاكل الزوجية وحلولها:
  • تربية الأبناء
إن إختلاف منهج كل من الزوجين في تربية الأبناء عن الآخر، قد يسبب العديد من التضاربات والمشاكل التي من شأنها أن تقلب الحياة الزوجية رأساً على عقب، ولحل تلك المشكلة لا بد من تحديد منهج موحد لتربية الأبناء مسبقاً، وتجنب نقد أسلوب الآخر أمام الأبناء.
  • تدخل الأهل
تدخل الأهل في الحياة الزوجية مشكلة قد تهدم كيان الحياة الزوجية وفي حالات عدة قد تؤدي بالزوجين إلى طريق مسدود لا يؤدي بهما سوى للإنفصال. ولحل مشكلة تدخل الأهل في الحياة الزوجية، لا بد من وضع حدود لتدخل الأهل في شؤون الزوجين الخاصة، والتعامل معهم بلطف وإخبارهم بطريقة لائقة بأن لهما حياتهما الخاصة وأنهما يستطيعان إدارتها وإدارة مشاكلهما بمفردهما.
  • مشاكل العلاقة الحميمة
ضياع الحميمية وعدم الإنسجام في العلاقة الحميمة أحد أخطر أنواع المشاكل الزوجية لأنها قد تحول دون إستمرار الحياة الزوجية، ولحل تلك المشكلة لابد أن تتم المصارحة والمكاشفة بين الزوجين في الأمور التي تمس العلاقة الخاصة بينهما، حيث يعتبر ذلك أمر ضروري لتحقيق الإنسجام.
  • مشكلة التجاهل
هذه المشكلة يصل إليها العديد من الأزواج بعد مرور فترة على العلاقة، أو بعد مرورهم بالعديد من المشكلات التي من الممكن أن تكون قد ولدت لديهم إحساس باللامبالاة تجاه أي نقاش أو مشكلة زوجية، كما أن محاولة تجاهل أحدهم للآخر، قد تؤدي فعلياً إلى تفاقم المشاكل بسبب إحساس أحد الطرفين بأن الطرف الآخر غير مبالٍ بما يشعر به.
  • مشكلة الشك
تعتبر مشكلة الشك من أنواع المشاكل الزوجية الأكثر تأثيرًا على الجانب النفسي، والتي قد تخلق حاجزًا كبيرًا بين الزوجين. قد يكون الشك لدى إحدى الطرفين إما نابعاً من إحساس بالغيرة الزائدة أو أن يكون ناتجاً عن قلة ثقة أحدهما بالآخر، وكلتا المشكلتين بحاجة إلى حل جذري لأن الشك من أخطر ما قد تواجهه العلاقة الزوجية.

طريقة حل المشاكل الزوجية

لابد من طريقة حل المشاكل الزوجية التي قد نتعرض لها وذلك يقع في المقام الأول على الزوجين، ومن أهم طرق حل المشاكل الزوجية هي عدم إطلاع الأهل على تلك المشاكل لأنها وبكل تأكيد سوف تتفاقم مما قد يصعب حلها، وفيما يلي نقدم لكم طريقة حل المشاكل الزوجية:
  • أول خطوة في حل مشاكل الزوجية هي بمعرفة الأسباب التي أدت إلى وقوع تلك المشكلة، ليتم حلها وتجنب الوقع بها مرة أخرى.
  • النقاش الهادئ البناء، حيث يجب على الزوجين أن يتناقشا سويا بشأن المشاكل الزوجية المستعصية في هدوء لوضع عدة حلول والإتفاق على الأنسب منها والبدء في تنفيذها.
  • يجب عليك أن تكون مستمعاً جيداً للطرف الآخر وأن تترك له المجال للتحدث وشرح وجهة نظره حتى تتمكنا من حل الخلافات دون تعقيد الأمور أكثر فأكثر.
  • كن صريحاً مع الحفاظ على مشاعر الطرف الآخر، عبر عما يضايقك وما يزعجك فذلك سوف يجعلك تشعر براحة كبيرة كما سينبه الطرف الآخر لأخطائه مع ضرورة الاهتمام بالأسلوب المستخدم والحفاظ على عدم جرح مشاعر الطرف الآخر.
  • عدم استخدام الألفاظ السيئة والجارحة بحقِّ الطرف الآخر، لأن ذلك سوف ينقل الحديث إلى مستوى آخر وقد يؤدي إلى تفاقم المشكلة.
  • إياك و اتخاذ الصَّمت كوسيلة لحل الخلاف فالسكوت على المشكلة وكبتها هو مقدّمة للعقد النفسيّة والتراكمات المزعجة التي ستؤدي في الغالب إلى تفاقم الأمور وزيادة الوضع سوءاً فيما بعد. 
  • تجنب العناد و التمسك بالرأي أثناء محاولة حل المشاكل الزوجية المستعصية، حتى يستطيع الطرفين من الوصول إلى حل يرضيهما دون أن يشعر أحدهما أنه قد تنازل أكثر من الآخر.
  • لا تسمح لأي طرف خارجي بالتدخل في حل مشاكلك الزوجية، لأن حل تلك المشكلات بيد من صنعوها لا بيد الأطراف الخارجية، فأنتما على علم ودراية كل منكم بطبع الآخر ويستطيع جيداً أن يتنبأ بردود أفعال شريكه على الحلول المقترحة، كما ان التدخل في كثير من الأحيان قد يفاقم المشكلة ويعطيها حجماً أكبر من حجمها.

نصائح لتفادي المشاكل الزوجية

هنالك العديد من نصائح لتفادي المشاكل الزوجية والمساعدة في حلها إن حدثت، وفيما يلي نقدم لكم بعضاً منها:
  • إن تبادل الهدايا قد تكون من أهم نصائح لتفادي المشاكل الزوجية في كثير من الأحيان قد يجلب الطاقة الإيجابية ومن شأنه أن يذكركم بالكثير من المشاعر الجميلة، فلا ضير من وردة لزوجتك بين الحين والآخر تشعرها بأنك تذكرها دائماً وأنك لا زلت تحبها، ذلك سوف يجعلها تحمل شيئاً جميلاً في قلبها لك وبالذات عند حدوث مشكلة ستجدها لينة ومتفهمة وتصفح عنك بسهولة.
  • إياك ومراكمة المشاكل عليك فتح صفحة جديدة فى حياتك الزوجية، بعد كل مشكلة ولا داعي عند وقوعها بتقليب الصفحات القديمة، لأن ذلكم سوف يشعب الأمور ويزيد الطين بلة.
  • عليكم تعلم كيفية حل المشاكل الزوجية والخلافات بطريقة راقية بعيدة عن الهمجية والألفاظ غير المحببة وبأسلوب تفكير جيد.
  • يجب على الطرفين وضع الحلول الممكنة للمشكلة ومناقشتها حتى يتم الاتفاق على الحل الوسطي الذي يناسب الطرفين.
  • من أهم نصائح للزوجين هي التجديد، حيث أن الحياة الزوجية تحتاج إلى التغيير والتجديد ووالبعد عن الروتين لأنه يفقد للحياة رونقها وجمالها، وتصبح العلاقة أكثر عرضة للملل والمشاكل.
  • من نصائح للزوجين هي حل المشاكل الزوجية بالهدوء، حيث أن لكل مشكلة حل في النهاية فدعك من العصبية وفكر بطريقة إييجابية في الأمور وحاول التوصل إلى حل وسط يرضي الطرفين بهدوء وروية دون اللجوء إلى تجريح الطرف الآخر لأنك في تلك اللحظة قد تترك لديه أثراً سيئاً تجاهك يبقى معه حتى بعد انتهاء المشكلة وحلها.
  • إن من أهم أسس الحب هو التسامح لذلك لا بد أن تتعلم التسامح والعفو عن الخطأ، إن استطعت أن تعفو فلا بد لك من ذلك.
calendar_month11/12/2021 21:21