رضاعة الطفل

توفر رضاعة الطفل الطبيعية للطفل جميع العناصر الغذائية التي يكون الطفل بحاجه لها خلال الأشهر الأولى من حياته، ولا سيما في الشهر الأول من الرضاعة، يتناول هذا المقال أمور يجب معرفتها حول رضاعة الطفل بعد الولادة مباشرة وخلال الشهر الأول من حياته بالتحديد، وبعض العلامات التي تدل على جوعه وشبعه. بالإضافة إلى نصائح لتنظيم الرضاعة الطبيعية في الشهر الأول. تؤكد منظمة الصحة العالمية على ضرورة بدء الرضاعة الطبيعية منذ الساعة الأولى للولادة، كما أن الأطفال يقومون بصورة غريزية بالعثور على ثدي الأم والبدء بالرضاعة من تلقاء أنفسهم، ومن الممكن إنقاذ 41 % من الأطفال حديثي الولادة من الموت المبكر، بسبب رضاعة الطفل طبيعياً في الساعة الأولى من الحياة. 

مدة رضاعة الطفل في الشهر الأول

يعتبر الشهر الأول من عمر الرضيع الشهر الذي يتطلب مجهوداً كبيراً من قبل الأم، حيث يكون الطفل فيه جائعاً باستمرار، وتتكرر عمليات إرضاعه بشكل كبير و على فترات قصيرة ومتقاربة نتيجة لأسباب عدة، التي من أهمها أن الأضواء الساطعة وكل ما يحدث حوله قد يبدو مخيفاً بالنسبة للطفل خلال هذه الفترة، مما يجعله بحاجة للاتصال الدائم بالأم كي يبقى هادئاً. من الجدير بالذكر أن رضاعة الطفل لا تعود عليه فقط بالفائدة لكنها تسهم أيضاً في تحفيزحلمة ثدي الأم مما يحفز دماغها على إفراز هرمون الأوكسيتوسين مما يوسع جميع القنوات التي يمر بها الحليب، و يسهل تدفق الحليب إلى فم الطفل. بالنسبة إلى موضوع مدة رضاعة الطفل في الشهر الأول، فقد يبدو من الصعب تنظيم الرضاعة الطبيعية خلال هذه الفترة، لأنها تعتمد على طلب الرضيع للرضاعة، ويحتاج الطفل في الغالب على عدد رضعات تتراوح ما بين 7 مرات إلى 12 مرة يومياً أو أكثر، كل 2-3 ساعات تقريباً، وتستمر عملية رضاعة الطفل في المرة الواحدة خلال الشهر الأول لمدة تصل إلى 20 دقيقة أو أكثر من أحد الثديين أو كليهما، كما و تختلف مدة الرضاعة الطبيعية خلال الشهر الأول باختلاف الوقت خلال اليوم.

نصائح للأم

بإمكاننا أن تقدم لكِ العديد من نصائح للأم التي من الجيد اتباعها وأخذها بعين الاعتبار عند بدئك بالرضاعة الطبيعية، ومن أهمها ما يلي:
  1. بإمكانك أن تستخدمي شفاط الحليب، حتى لا تتعرضي لتحجر الثدي وتورمه واحتقانه، لذا يجب ألا تغفلي عن استخدام شفاط الثدي وقت الحاجة.
  2. من أهم نصائح للأم، استخدمي الكمادات الدافئة قبل الرضاعة الطبيعية، حيث تساعد على تدفق الحليب عبر قنوات الثدي، و تصريف أي انسداد في القنوات اللبنية.
  3. احرصي على تجشئة الطفل بعد الرضاعة، حيث يساعد التجشؤ على التخلص من أي هواء قد ابتلعه في أثناء الرضاعة.
  4. دعي طفلك الرضيع يحدد وتيرة الرضاعة في الأسابيع القليلة الأولى، من خلال مراقبة العلامات الأولى التي تعبر عن جوعه، مثل التقلب وحركات المص وحركات الشفاه.
  5. من أهم انصائح للأم، اتركي طفلكِ يرضع من الثدي الأول، ويكون ذلك عادةً لمدة من 15 إلى 20 دقيقة تقريبًا، ثم حاولي أن تجعلي الطفل يتجشأ، قبل أن تقدمي له الثدي الثاني.
  6. ضعي طفلك على وسادة، فذلك من شأنه أن يقلل من آلام الحلمات والظهر.
  7. دعي طفلك ينام في حجرتك، وذلك لتقليل المخاطر المرتبطة بالإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ.
  8. من أهم نصائح للأم، قومي بتأجيل استخدام اللهاية، لأن ذلك قد يؤثر على الرضاعة الطبيعية نظرًا لاختلاف مصّ الثدي عن مصّ اللهاية، ويستغرق ذلك مدة من ثلاثة إلى أربعة أسابيع بعد الولادة.
calendar_month20/12/2021 23:55