الرضاعه اثناء الحمل


الرضاعه اثناء الحمل من الأمور التي قد تشكل تخوفاً لبعض الأمهات، بوجه عام، من الآمن أن تواصلي الرضاعه اثناء الحمل، ما دمت حريصة على الالتزام بنظام غذائي صحي وتلتزمين بشرب الكثير من السوائل. إذا كنت تفكرين في الرضاعه اثناء الحمل، فكوني مستعدة للتغيرات التي قد يلاحظها طفلكِ الرضيع. فرغم أن حليب الثدي يظل سليمًا من الناحية الغذائية خلال فترة الحمل، فإن محتواه ومذاقه سوف يتغيران. بالإضافة لذلك، من الممكن أن يقل إدرار الحليب لديك مع تقدم مراحل الحمل. كل ذلك من شأنه أن يؤدي إلى امتناع الرضيع عن الرضاعة من تلقاء نفسه. فإن كنتِ في حيرة من أمرك وتريدين إجابة عن تساؤل إجابة على تساؤل الرضاعه اثناء الحمل هل مضرة للأم وللطفل؟، فتابعي معنا حتى نهاية المقال.

فوائد الرضاعه اثناء الحمل

هنالك العديد من فوائد الرضاعه اثناء الحمل، والتي من الممكن أن تغفل عنها بعض السيدات. من أهم فوائد الرضاعه اثناء الحمل أنها تساعد على الشفاء والتعافي من بعد عملية الولادة بشكلٍ أسرع، وذلك بسبب إفراز هرمون الأوكسايتوسين الذي يُعيد الرحم إلى حجمه الطبيعي، كما قد تقلل الرضاعة الطبيعية من النزيف بعد الولادة. يعتبر الرضاعة الطبيعية مهمة جداً للطفل لأن حليب الأم غني بجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل خلال الأشهر الستة الأولى. من أهم فوائد الرضاعه اثناء الحمل أنها تعزز مناعة الطفل وتحميه بصورة عامة، خاصة من نزلات البرد في أيام الولادة الأولى، كما تعمل على تطوير العينين والدماغ وأنظمة الجسم الأخرى، و تساعد على تطوير الفك.

أضرار الرضاعه اثناء الحمل

في السابق كان الأطباء ينصحون الأمهات الحوامل بالتوقف عن إرضاع أطفالهنّ، لأن الاعتقاد الذي كان منتشراً، أنّ إرضاع الطفل يمنع وصول العناصر الغذائية إلى الجنين داخل الرحم، كما أنّ الرضاعة الطبيعية تزيد من مستويات هرمون الأوكسايتوسين، ولذلك فقد اعتُقد أنّها تسبب انقباضات الرحم. على الرغم من ذلك تعد الرضاعة الطبيعية آمنة خلال فترة الحمل على صحة الأم والطفل الرضيع والجنين بشكلٍ عام، مع وجود بعض الحالات التي قد تستدعي توقف الرضاعه، مثل إذا كانت المرأة الحامل معرضة لخطر الولادة المبكرة، أو أن حملها معرض للخطر لأي سبب كان، أو إذا كانت تعاني من نزيف مهبلي. إذا كانت الأم قد تعرضت للإجهاض قبل ذلك، وإذا كانت الرضاعة الطبيعية تؤثر على وزنها بحيث أنه لم يزد الزيادة الصحية الطبيعية.

نصائح للأم عند الإرضاع

هنالك العديد من نصائح للأم عند الإرضاع التي من الممكن أن تسهم في الحفاظ على صحة الأم و صحة أطفالها، قدر الإمكان، خلال هذه الفترة عن طريق، ومن أهمها:
  • التركيز على التغذية الجيدة ليس بتناول أطعمة غنية بالسعرات الحرارية، لكن باختيار أصناف صحية من الطعام، والبعد عن الأطعمة التي يمكن أن تسبب مشاكل فترة الحمل.
  • الحرص على تناول الفيتامينات اللازمة خلال فترة الحمل، مثل الفوليك أسيد والكالسيوم.
  • تجنب الحركة أو الإجهاد الزائد قدر الإمكان والحرص على أخذ قسط كافي من الراحة، لتجنب احتمالية حدوث نزيف أو انقباضات في الرحم.
  • يجب أن تحرص الأم على إدخال الغذاء التكميلي بجانب الرضاعة الطبيعية بعد أن يتم طفلها الرضيع الشهر السادس.
  • لابد من اختيار وضعية مريحة أثناء الرضاعة. 
  • يجب على الأم القيام بفطام الطفل دون تردد، إذا لاحظت زيادة في سوء أعراض الحمل لديه.
calendar_month22/12/2021 20:13