اختبار الانماط

اختبار أنماط الشخصية، والذي يسمى بمؤشر "مايرز بريغز للأنماط" واختصاراً (MBTI®)، وقد تم نشر هذا الإختبار لأول مرة في عام 1962، وبالنسبة لاختبار الأنماط فهو يحاول الاختبار تعيين أربعة فئات هي الانطواء أو الانفتاح، والإحساس أو الحدس، والتفكير أو الشعور، والحكم أو الإدراك. ويتم التعبير عن كل فئة بحرف واحد للحصول على نتيجة اختبار مكونة من أربعة أحرف، مثل "INFJ". ويقوم اختبار الانماط على تحديد التفضيلات الأساسية لكل من هذه الثنائيات الأربعة المحددة، لينتج عنها 16 نوعا من النتائج التي تعبر عن الشخصيات المميزة التي قد نتجت عن التفاعلات بين تلك التفضيلات. ومن ضمن يظهر في اختبار الانماط  العديد من أوجه القصور، مثل أنه من الممكن أن يعطي نتائج مختلفة لنفس الشخص في مناسبات مختلفة، للدخول إلى اختبار الانماط قم بالضغط هنا، أو قم بالضغط على الزر في الأسفل.

عن ماذا يسألك هذا الإختبار؟

بالتأكيد لديك فضول لتعرف عن ماذا يسألك هذا الإختبار؟، لتتمكن من الحصول على نتيجة اختبار الانماط لا بد من أن يتم سؤالك عن التفضيلات التي تم ذكرها مسبقاً، والتي سنفصلها فيما يلي:
  • هل تفضل العالم الخارجي أو العالم الداخلي؟ وهذا يدل إما على الانبساط (E) أو الانطوائية (I).
  • هل تفضل التركيز على المعلومات الأساسية أو تفضل تفسير وإضافة المعنى؟ وهذا ما يسمى الاستشعار (S) أو الحدس (N).
  • هل تفضل أن تنظر أولاً إلى المنطق أو إلى الأشخاص والظروف الخاصة؟ وهذا ما يسمى بالتفكير (T) أو الشعور (F).
  • هل تفضل اتخاذ قرار بشأن الأمور أو تفضل أن تبقى منفتحاً على الخيارات الجديدة؟ وهذا ما يسمى الحكم (J) أو الإدراك (P).

نتيجة الاختبار

نتيجة الاختبار تحدد نوع شخصيتك الخاصة عندما تقرر ما تفضله في كل فئة وتجيب على الأسئلة المطروحة عليك. و يمكن التعبير عن نتيجة الاختبار على شكل رمز مكون من 4 أحرف، وهنالك 16 نوعا من النتائج المختلفة التي تعبر عن الشخصيات المميزة التي قد نتجت عن التفاعلات بين تلك التفضيلات، وهي كم يلي:
  • ISTJ
هادئ وجاد ويتميز بكونه يكسب النجاح من خلال الدقة، وعملي وواقعي ومسؤول. ويقرر بطريقة منطقية ما عليه فعله ويحققه بثبات، بغض النظر عن المشتتات من حوله، كما يفضل أن يبقي كل شيء منظماً، في العمل والمنزل والحياة.
  • ISFJ
ودود ومسؤول وواع. وملتزم ويفي بالتزاماته. كما أنه دقيق ومخلص، يركز ويتذكر تفاصيل عن الأشخاص المهمين بالنسبة له.
  • INFJ
يبحث  دائماً عن الاتصال في الأفكار والعلاقات والممتلكات المادية. ويفضل أن يعرف ما الذي يحفز الناس. ومنظم وحاسم في تنفيذ رؤيته.
  • INTJ
يتميز بكونه يمتلك دافع كبير لتنفيذ أفكاره وتحقيق أهدافه. كما أن لديه قدرة على رؤية الأنماط في الأحداث الخارجية بسرعة وتطوير منظورات تفسيرية بعيدة المدى.
  • ISTP
متسامح ومرن وهادئ حتى تظهر المشكلة، و يتصرف بسرعة لإيجاد حلول عملية.
  • ISFP
هادئ وودود حساس ولطيف. ويستمتع  ويعيش اللحظة، ويحرص دائماً على الحصول على مساحة خاصة به.
  • INFP
مخلص للأشخاص المهمين بالنسبة له ولكل قيمه ومبدأ لديه. مثالي وفضولي، لديه في أغلب الأحيان حافز لتنفيذ الأفكار.
  • INTP
يقوم دائماَ بتطوير تفسيرات منطقية. ويتمتع بالتنظير والتجريد. ولديه قدرة على التركيز بعمق لحل المشاكل في مجاله. كما أنه تحليلي دائما و متشكك أحياناً.
  • ESTP
مرن و متسامح، ويتخذ نهجا عملياً يركز على النتائج الفورية، كما أنه يتعلم بشكل أفضل من خلال العمل.
  • ESFP
عاشق للحياة  ووسائل الراحة المادية. ويفضل العمل الجماعي لإنجاز الأشياء. ويجلب النهج الواقعي لعمله، ويجعل العمل ممتعاً للغاية.
  • ENFP
مليء بالحماس والخيال. وينظر إلى الحياة على أنها مليئة بالاحتمالات. ويقوم بإجراء ربط بين الأحداث والمعلومات بسرعة كبيرة. 
  • ENTP
مبدع ومحفز وصريح وسريع. ويبرع بشكل كبير  في حل المشاكل. وبارع في توليد الاحتمالات و تحليلها بشكل إستراتيجي، و يجيد قراءة الآخرين.
  • ESTJ
عملي وواقعي في الوقت ذاته. وحاسم، يتحرك بسرعة لتنفيذ القرارات. ويهتم بالحصول على النتائج بأكثر الطرق فعالية.
  • ESFJ
طيب القلب ويمتلك الضمير، يرغب دائماً في الانسجام في البيئة والعمل. ويحب العمل الجماعي لإنجاز المهام بدقة وفي الوقت المحدد، و مخلص.
  • ENFJ
حنون يحب الدفئ وعاطفي ومتجاوب ومسؤول. ومنسجم للغاية مع مشاعر واحتياجات الآخرين. ومخلص.
  • ENTJ
صريح، يتولى القيادة بسهولة، وعادة ما يكون على دراية جيدة، ويقرأ جيدا، ويرغب دائماً بتوسيع معرفته ونقلها إلى الآخرين، ولديه جرأة في عرض أفكاره.

ما مدى دقة هذا الإختبار؟

ما مدى دقة هذا الإختبار؟ بالتأكيد قد تساءلت إذا اكن بإمكانك الوثوق بشكل كامل بنتيجة هذا الإختبار، وللإجابة على هذا التساؤل يقول آدم غرانت، عالم النفس بجامعة بنسلفانيا، والذي كتب بخصوص أوجه القصور في اختبار الأنماط، حيث قال أن الخصائص التي يقيسها الاختبار ليس لها أي قوة تنبؤية تقرر مدى سعادتك في موقف ما، أو كيفية أدائك في وظيفتك. يدعي الاختبار أنه استنادا إلى 93 سؤالا، يمكنه تصنيف كل الأشخاص في العالم إلى 16 نوع مختلف. قد أظهرت العديد من التحليلات أن اختبار الأنماط غير فعال تماما في توقع نجاح الأشخاص في وظائف مختلفة، وأن حوالي نصف الأشخاص الذين يجرون الاختبار مرتين يحصلون على نتائج مختلفة في كل مرة. يقول غرانت، عالم النفس في بنسلفانيا، أن هذا الاختبار قد ظهر هذا قبل أن يكون علم النفس علما تجريبيا، وقد تم صنعه حرفيا هذه بناء على التجارب الخاصة.
calendar_month25/12/2021 23:13