هل الاسهال من علامات الحمل

هل الاسهال من علامات الحمل؟، تتساءل الكثير من النساء عما إذا كان الإسهال فعلياً هو علامة من علامات الحمل ومؤشراً موثوقاً لذلك. أعراض الحمل متنوعة قد تشعر بها بعض النساء في وقت مبكر من الحمل بينما من الممكن أن لا تشعر أخريات بأيٍ منها، ومن علامات الحمل غثيان الصباح والتقيؤ والارتجاع الحمضي إلى تورّم الكاحلين وتقرّح الظهر. في الأسطر القليلة القادمة سوف نتعرّف على إجابة تساؤل هل الاسهال من علامات الحمل؟. من الممكن أن يعتبر الإسهال علامة من علامات الحمل، فهنالك الكثير من النساء يتعرضن في بداية الحمل لمشكلات مختلفة متعلقة بالجهاز الهضمي، ومن ضمن مشكلات الجهاز الهضمي التي تواجه السيدة في بداية حملها هو المعاناة من الإسهال. كما أنه يمكن أن تصاب به السيدات في أوقات مختلفة من الحمل وخاصة كلما اقترب الموعد الولادة، وذلك نتيجة للتغيير الهرموني الذي يطرأ على جسمها عند بداية حملها.

علامات أخرى للحمل

تمر الحامل بالكثير من التغييرات في جسمها مع بداية الحمل، وذلك لأنّ الهرمونات المُنتَجة خلال هذه الفترة تحاول تلبية احتياجات البقاء لكل من الأم والطفل في الوقت ذاته، مما يؤدي إلى العديد من الاختلافات في الأعراض وأنشطة الجسم بما فيها الجهاز الهضمي، فقد تسمع الكثير عن غثيان الصباح والإمساك، و الإسهال، بالإضافة إلى علامات أخرى للحمل، نذكرها فيما يلي:
  • تورم وألم في الثديين
أحد علامات أخرى للحمل التورم وألم في الثديين نتيجةً للتغيرات الهرمونية في بداية الحمل، كما من الممكن أن تشعر الحامل بأن الثدي أكبر أو أثقل، بالإضافة إلى إمكانية ظهور أوردة ملحوظة في الثديين، وذلك بسبب زيادة حجم الدم في تلك المنطقة.
  • انتفاخ البطن
هرمون البروجسترون يمكن أن يسبب تغيرات كبيرة في جسمك، ويسبب استرخاء عضلاتك وهذا يشمل عضلات الأمعاء، لذلك يمكن أن يبطئ عملية الهضم، هذا يسبب الانتفاخ والتجشؤ المتكرر.
  • الغثيان و القيء
من أهم علامات أخرى للحمل غثيان الصباح، الذي يمكن أن يصيب في أي وقت من النهار أو الليل، والذي يعتبر أحد الأعراض التقليدية للحمل.
  • الإمساك
الإمساك هو أحد علامات أخرى للحمل التي قد تواجهها المرأة خلال فترة الحمل، وذلك نتيجةً لارتفاع مستويات هرمون البروجسترون أثناء الحمل الذي يساهم في إبطاء حركة الأمعاء.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
حيث تزداد درجة الحرارة هذه قليلاً بعد فترة وجيزة من الإباضة وتبقى عند هذا المستوى حتى دورتك الشهرية التالية.

طريقة التأكد من وجود حمل

هنالك العديد من طرق فحص الحمل، والتي تعطي نتائج بدقة عالية، وغالباً ما يتم عمل هذه الفحوصات قبل الدورة الشهرية بأيام قليلة أو بعد أن تغيب عنك، وفيما يلي نقدم لكِ سيدتي طريقة التأكد من وجود حمل:
  • فحص الحمل المنزلي
استخدام فحص الحمل المنزلي يعتبر طريقة التأكد من وجود حمل الأكثر شيوعاً، و يعتمد مبدأ عمل اختبار الحمل المنزلي على الكشف عن وجود هرمون الحمل في البول، و عادة ما يُفضل إجراء اختبار الحمل المنزلي بعد مرور اليوم الأول على غياب الدورة الشهرية، مع الأخذ بعين الاعتبار أنّه توجد بعض الاختبارات التي تتميز بارتفاع حساسيتها بما يُمكّن من إجراء هذا الاختبار في وقت أبكر.
  • تحليل الدم
تحليل الدم يُمكن إجراؤه للكشف عن وجود حمل في وقت أبكر من اختبار الحمل المنزلي، وهو طريقة التأكد من وجود حمل الأكثر موثوقية ويُمكن إجراء اختبار الدم قبل هذه المدّة في بعض الحالات، وتُقسم اختبارات الدم إلى نوعين أساسيين، هما:
  1. اختبار الدم النوعي: الهدف من هذا الاختبار فقط هو معرفة وجود حمل من عدمه، بحيث يُمكن من خلاله الكشف عن وجود هرمون الحمل دون قياس مستوياته، ويتميّز بدقته العالية كاختبار الحمل المنزلي.
  2. اختبار الدم الكمي: يتميّز هذا النوع من الاختبارات بالقدرة العالية في قياس مستويات هرمون الحمل في الدم.
  • الفحص بالموجات فوق الصوتية
 في الحقيقة يُعتبر إجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية عبر المهبل أكثر دقة في المراحل الأولى من الحمل مُقارنة بالفحص بالموجات فوق الصوتية عبر البطن، وبشكلٍ عامّ يهدف إجراء فحص الموجات فوق الصوتية إلى التحقق من وجود كيس الحمل وربط ذلك بنتائج اختبارات الدم والبول الخاصة بالحمل.
#هل_الاسهال_من_علامات_الحمل
07/02/2022 23:28