طريقة حدوث الحمل

 تتساءل الكثيرات حول طريقة حدوث الحمل بالتفصيل؟، بشكل عام يحدث الحمل خلال فترة التبويض، ويتم هذا في منتصف الدورة الشهرية للمرأة، التي يتم حسابها من أول أيام الحيض إلى اليوم الأول من الحيض التالي، وتتراوح هذه المدة تقريبًا بين 26 إلى 30 يوم، بالطبع هنالك الكثير من العوامل الضرورية التي ينبغي مراعاتها من أجل تحديد الأيام التي يحدث فيها الحمل، وأهم هذه الأمور هي الانتباه إلى الدورة الشهرية، تعتبر أيام الإباضة التي تكون في الغالب في منتصف الدورة الشهرية تقريبًا هي المفتاح لفهم طريقة حدوث الحمل، وفي أغلب الأحيان تكون هذه الأيام فيما بين الأيام 14 و16 من أول يوم في الدورة الشهرية السابقة في حال كانت مدتها 28 يوم، حيث يقوم المبيض في هذه الفترة بإنتاج بويضة ناضجة، وتظل هذه البويضة داخل رحم المرأة وبالتحديد في قناة فالوب، و تظل البويضة داخل قناة فالوب من 12 إلى 24 ساعة يمكن من خلالها الالتقاء بالحيوان المنوي، و من الجدير بالذكر أن الحيوان المنوي يمكن أن يظل حيًا داخل رحم المرأة لما يقرب من ثلاثة أيام تقريبًا، وبالتالي فيمكن الاعتماد على هذه الفترة ليتم تلقيح البويضة وحدوث حمل ويتم ذلك من خلال الحرص على ممارسة العلاقة الزوجية في يوم الإباضة وخلال الثلاثة أيام السابقة له، وبهذا نكون قد وضحنا طريقة حدوث الحمل، وللتعرف على المزيد تابعو معنا حتى نهاية المقال.

لحدوث الحمل ماذا أفعل بعد إتمام العلاقة الزوجية

لحدوث الحمل ماذا أفعل بعد إتمام العلاقة الزوجية؟، بجانب متابعة أيام التبويض، والتأكد من حدوث العلاقة الحميمة خلال هذه الأيام، هناك بضعة أشياء من المهم جداً ان تفعليها بعد العلاقة الحميمة من شأنها أن تزيد من فرصة حدوث الحمل، من المهم جداً أن لا تشتتي تفكيرك بالتفكير في الحمل أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، وركزي على الاستمتاع مع زوجكِ خلال العلاقة واجعليها مثيرة وممتعة واسترخي تمامًا، فهذا يسهل من وصول الحيوانات المنوية بصورة تلقائية وطبيعية إلى الرحم. من الجيد بعد ممارسة العلاقة الاستلقاء في الفراش لمدة من 10 – 15 دقيقة، انتبهي سيدتي أيضاً إلى عدم الغسل بعد ممارسة العلاقة الزوجية لأن الغسل بعد ممارسة العلاقة الزوجية يمكن أن يقلل فرصك في الحمل و يعرضك أيضًا لخطر الإصابة بعدوى الحوض.

نصائح لحدوث حمل بعد العلاقة الزوجية

بجانب متابعة أيام التبويض، والتأكد من حدوث العلاقة الحميمة خلال هذه الأيام، هناك بضعة نصائح لحدوث حمل بعد العلاقة الزوجية من شأنها أن تزيد من فرصته، إليكم مجموعة نصائح لحدوث حمل بعد العلاقة الزوجية.
  1. يعد القذف ضروريًا بالنسبة للرجل لحدوث الحمل، على الرغم من أنه لا يتعين على المرأة أن تبلغ ذروتها الجنسية لحدوث الحمل، فعند الرجل النشوة الجنسية يمكن أن تساعد في دفع الحيوانات المنوية إلى مكان قريب من وجهتها. 
  2. لا بد سيدتي من السيطرة على الوزن، لأن الوزن الزائد أو النحافة المفرطة قد تقلل من الخصوبة. 
  3. تجنبي التدخين، لأنه يزيد من احتمالات العقم والإجهاض، ويقلل من حركة الحيوانات المنوية. 
  4. الحد من تناول الكافيين، لأنه من الممكن أن يقلل من الخصوبة.
  5. ممارسة العلاقة الزوجية كل يومين أو ثلاثة، لأن  الحيوانات المنوية تتأثر بعدد مرات الجماع.
calendar_month23/05/2022 23:57