التصلب المتعدد

التصلب المتعدد المتعدد هو اضطراب يصيب الجهاز العصبي المركزي، بحيث يؤثر على الدماغ والنخاع الشوكي، ويشكل التصلب المتعدد اضطرابًا التهابيًا ناتج عن دخول خلايا الدم البيضاء إلى الجهاز العصبي فتُلحق الأذى به عن طريق مقاومة هذا الالتهاب، مما يؤدي إلى إزالة غمد الميالين الذي يحمي الأعصاب، وبالتالي تضعف قدرة الأعصاب على نقل التيار الكهربي فتظهر العديد من الأعراض التي قد تكون متقطعة، وبالتالي بطء أو توقف سير السيالات العصبية المتنقلة بين الدماغ و أعضاء الجسم، وللتعرف على إجابة تساؤل ما هو مرض التصلب المتعدد وماهي أعراضه وأسبابه وطريقه علاجه، تابعو معنا حتى نهاية المقال.

تشخيص التصلب المتعدد

نظرًا لتفاوت الأعراض بشكلٍ كبير، قد يكون من الصعب تمييز و تشخيص التصلب المتعدد في مراحله المبكرة، فقد يشتبه الأطباء بالتصلب المتعدد عند اليافعين الذين يُصابونَ فجأةً بغباش في الرؤية أو الرؤية المزدوجة أو بمشاكل في الحركة، من أجل تشخيص التصلب المتعدد يجب أن يصف المريض بوضوح جميع الأعراض التي يعاني منها لطبيبه، يمكن أن تبين نتائج التصوير بالرنين المغنطيسي بعض المناطق غير الطبيعية تُشير إلى الإصابة بالتصلب المتعدد، ولكن الرنين المغنطيسي بحد ذاته لا يمكن تشخيص التصلب المتعدد، وكذلك يمكن الاستفادة من نتائج فحوصات الجهود المحرَّضة وفحص السائل الشوكي الذي يقيّم فعالية الجهاز المناعي داخل الدماغ والحبل الشوكي وفي محيطهما، في دعم عملية التشخيص، وعلى الطبيب أن يجمع الفحوص السابقة الذكر كافة قبل البت في تشخيص التّصلّب العصبي المتعدد، ورغم إجراء جميع الفحوصات المطلوبة قد يتأخر تشخيص بعض الحالات لمدة طويلة بعد بدء ظهور أعراض المرض.

أعراض التصلب المتعدد

قد تختلف علامات و أعراض التصلب المتعدد اختلافًا كبيرًا من شخص لآخر و وفقًا لمكان الألياف العصبية المصابة، إليكم أهم أعراض التصلب المتعدد:
  1. تنميل أو ضعف في أحد الأطراف أو أكثر يحدث عادةً على جانب واحد من جسمك في المرة الواحدة، أو الساقين وجذع الجسم.
  2. الرُعاش أو انعدام التنسيق أو المشية غير المتزنة.
  3. فقدانًا جزئيًّا أو كليًّا للرؤية، عادةً في عين واحدة في المرة الواحدة، وغالبًا يصاحبه شعور بالألم أثناء حركة العين.
  4. رؤية مزدوجة لمدة طويلة.
  5. الدوخة.
  6. خدَر وتنميل في أنحاء مختلفة من الجسم.
  7. صعوبة في المشي.
  8. رؤية ضبابية.
  9. تداخُل الكلام.

أسباب التصلب المتعدد

في الحقيقة لا يوجد سبب معروف للتصلُّب المتعدِّد، لأنه يُعَد أحد أمراض المناعة الذاتية، الذي يهاجم فيه الجهاز المناعي للجسم أنسجته، و في حالة التصلُّب المتعدِّد، وتعتبر أسباب التصلب المتعدد  غير واضحة من حيث إصابة بعض الأشخاص بمرض التصلُّب المتعدِّد وعدم إصابة آخرين به، و لكن يعتقد أن هناكَ تركيبة من العوامل الوراثية والبيئية و الجينية، التي من الممكن أن تلعب دوراً في زيادة خطر الإصابة بالمرض، وبالتالي قد تكون أحد أسباب التصلب المتعدد المحتملة.

علاج التصلب المتعدد

لا يوجد علاج لمرض التصلُّب المتعدِّد، يركِّز علاج التصلب المتعدد عادةً على تسريع الشفاء من النوبات، والتحكم في أعراض التصلب المتعدد، ومن الممكن ان يتم علاج التصلب المتعدد عن طريق تناول بعض الأدوية مثل بريدنيزون الذي يُتناول عن طريق الفم وميثيل بريدنيزولون الذي يُعطى وريديًا لتقليل التهاب الأعصاب، أو عن طريق تبادل البلازما أو العلاج الطبيعي لتخفيف أعراضه.
calendar_month27/05/2022 23:07