الوقت

يتم تعريف الوقت على أنه الفترة الزمنية التي يمكن قياسها، وتعد سلسلة من أبعاد زمنية لا تحدد بفترة مكانية معينة، وقام العلماء بقياس الوقت بطرق رياضية وعلمية عديدة، ويعتبر الوقت أيضاً أنه الفاصل ما بين الأحداث الزمنية المتسلسلة والذي يمكن تقسيمه حسب المستويات المادية، العلمية، النفسية.

التوقيت الصيفي

التوقيت الصيفي هو تغيير التوقيت الرسمي في بلاد أو مدينة معينة مرتين سنوياً ولمدة عدة أشهر من كل سنة، حيث تتم إعادة ضبت الساعات الرسمية للبلد أو المدينة في بداية فصل الربيع، وتتم آلية تغيير الوقت إلى التوقيت الصيفي عن طريق تقديم عقارب الساعة 60 ثانية (زيادة 60 ثانية في الساعة)، مثلاً إذا كانت الساعة الآن 7:00 صباحاً فإنها تصبح في التوقيت الصيفي 8:00 صباحاً، فيتم زيادة 60 دقيقة (ساعة كاملة) على التوقيت المحلي، والهدف الرئيسي من زيادة الساعة للتوقيت الرسمي هو تبكير أوقات العمل والفعاليات العامة الأخرى، لكي تنال هذه الأعمال وقتاً أكثر خلال ساعات النهار التي تزداد تدريجياً من بداية فصل الربيع حتى ذروة فصل الصيف، وتتقلص هذه المواعد حتى ذروة فصل الشتاء، ويتم تغيير التوقيت الرسمي إلى التوقيت الصيفي في بداية فصل الربيع حتى نهاية فصل الخريف.

تاريخ التوقيت الصيفي

نشأت فكرة التوقيت الصيفي في البداية عند الأمريكي بنجامين فرانكلين، الذي يعتبر أول من طرح فكرة التوقيت الصيفي في بداية عام 1784، ولكن لم تؤخذ الفكرة بشكل جدي إلى في بداية القرن العشرين، حيث قام بطرحها من جديد البريطاني وليام ويلت الذي بذل جهداً كبيراً في ترويجها، وقد إنتهت جهوده في بداية مشروع قانون ناقشه البرلمان البريطاني في عام 1909 وقد تم رفضه كلياً، ولكن سرعان ما تحققت فكرة التوقيت الصيفي لأول مرة أثناء إندلاع الحرب العالمية الأولى، حيث أجبرت الظروف البلدان المتقاتلة على وجود وسائل جديدة للحفاظ على مصادر الطاقة والطاقة نفسها، فكانت ألمانيا أول بلد أعلنت إستخدام التوقيت الصيفي، وقامت بريطانيا بعدها بفترة قصيرة بإعتماد التوقيت الصيفي.

التوقيت الشتوي

التوقيت الشتوي هو عملية تأخير الساعة 60 دقيقة إلى الوراء، فعندما نقوم بتأخير الوقت بمقدار ساعة كاملة في فصل الخريف، فإننا نقوم بنقل إحدى ساعات الليل إلى النهار، حيث يمكن للعديد من الأشخاص الإستفادة من هذا التأخير، وبكل إختصار فإن فائدة التوقيت الشتوي هي الإستفادة بشكل أفضل من ضوء النهار، وتعد عملية إرجاع عقارب الساعة 60 دقيقة إلى الوراء هي عملية عكسية للتوقيت الصيفي.

بداية التوقيت الشتوي

يبدأ التوقيت الشتوي مع بداية شهر اوكتوبر الشهر العاشر في التقويم الميلادي (1/10).

متى التوقيت الشتوي

يكون التوقيت الشتوي في بداية شهر اوكتوبر الشهر العاشر في التقويم الميلادي.

الفرق بين التوقيت الصيفي والتوقيت الشتوي

أصبح لدينا المعلومات الكافية لنتبين الفرق الجوهري بين التوقيت الصيفي والشتوي، إذا أردنا تعديل ساعاتنا إلى التوقيت الصيفي فعلينا بتقديم الساعة 60 دقيقة (زيادة) مثلاً إذا كانت الساعة 7:00 الآن ففي التوقيت الصيفي ستصبح 8:00، وفي التوقيت الشتوي نقوم بإرجاع الساعة بمقدار 60 دقيقة، مثلاً إذا كانت الساعة الآن في التوقيت الصيفي المحلي 8:00 فعند إرجاعها إلى الوراء 60 دقيقة ستصبح الساعة الآن 7:00، والفرق بين التوقيت الصيفي والتوقيت الشتوي هو إضافة 60 دقيقة للتوقيت الصيفي، وإنقاص 60 دقيقة للتوقيت الشتوي.
مقال: معنى AM و معنى PM المستخدمة في الساعة .

موعد التوقيت الصيفي

يبدأ التوقيت الصيفي في معظم البلدان والمدن والمحافظات مع بداية فصل الربيع والذي يصادف شهر نيسان أي الشهر الرابع في التقويم الميلادي.

موعد التوقيت الشتوي

يبدأ موعد التوقيت الشتوي في معظم البلدان والمدن والمحافظات مع بداية فصل الخريف ونهاية فصل الصيف ويصادف بداية شهر اوكتوبر الشهر العاشر من التقويم الميلادي.
#التوقيت_الصيفي
21/08/2020 19:19