أسباب الولادة المبكرة

تعتبر الولادة المبكرة من أكثر المخاطر التي تواجه المرأة الحامل خلال فترة حملها، فما هي أسباب الولادة المبكرة؟ هذا ما سنتحدث عنه في مقالنا.
تحدث الولادة المبكرة عندما يبدأ الرحم بالانقباض قبل الأسبوع 37 من الحمل، مما يؤدي لفتح عنق الرحم و جدير بالذكر أن المدة الطبيعية للحمل تكون ما يقارب ال 40 أسبوع من آخر دورة للأم الحامل.
من العوامل التي تزيد من احتمالية خطر الولادة المبكرة مايلي:
  • تاريخ التعرض للولادة المبكرة: في حال مرت إحدى نساء العائلة لديكي بولادة مبكرة، فأنت بحاجة لإعطاء هذا الأمر المزيد من الاهتمام لأن ذلك يجعلك أكثر عرضة لاختباره.
  • حالات الحمل المتعددة: من شأن الحمل بتوأم سواء اثنين أو أكثر أن يزيد من خطر الولادة المبكرة، لذلك يجب أن تنتبهي لعلامات الولادة المبكرة جيداً.
  • وزن أقل من الطبيعي: يجب أن تخضع الحوامل لمراقبة الوزن، حيث أنه عندما يكون الوزن أقل من المعدل الطبيعي يمكن أن يؤدي إلى الولادة المبكرة. لذلك، من الضروري اتباع تعليمات الطبيب في هذه الحالة.
  • التهابات المسالك البولية: خلال فترة الحمل، قد تصاب الحامل بالتهابات مسالك بولية تتطلب قدرا أكبر من المتابعة لأنها من الممكن جداً أن تسبب الولادة المبكرة.
  • كما أن هنالك العديد من العوامل الأخرى المرتبطة بزيادة خطر التعرض لولادة مبكرة، وينطبق هذا على الحامل المدخنة، أو التي لديها كمية قليلة من السائل الأمنيوسي، أو في حال كانت تعاني من ارتفاع ضغط الدم.

متى تكون الولادة المبكرة

تحدث الولادة المبكرة في العادة إذا كنتي تتعرضين لواجة أو أكثر من هذه الأعراض والعلامات:
  • تقلصات وآلام مثل تقلصات الدورة الشهرية، و قد يصاحبها إسهال و قد لا يصاحبها. 
  • شعور بالضغط في الحوض أو أسفل البطن.
  •  آلام و وجع في الظهر، ومنطقة الحوض أو الفخذين .
  •  تغيرات في الإفرازات المهبلية سواء بزيادة الكمية أوبتغير لونها.
  •  تقلصات منتظمة في الرحم مثلاً 4 مرات أو أكثر في 2 دقيقة أو 8 تقلصات أو أكثر في ساعة واحدة.
 فإذا شعرت الأم الحامل بأحد أعراض الولادة المبكرة عليها الاتصال فوراً بطبيبها لفحص الوضع.
30/06/2021 00:48