المشاكل الزوجية


إن طبيعة العلاقة الزوجية كأي علاقة أخرى معرضة للمشاكل والخلافات التي يتعاون الطرفين إيجاد حل وسطي لها، حيث تعتبر المشاكل الزوجية ملح الحياة بل وظاهرة صحية تدل على أن الحياة بين الطرفين تأخذ مجراها الطبيعي، لكن الأمر المهم هو معرفة كيفية التعامل مع المشاكل الزوجية بحكمة و حلها وتجاوزها بكل هدوء دون أن يؤثر ذلك على الحب والتفاهم و العلاقة بين الزوجين. وفي هذا المقال نقدم لكم اسباب المشاكل الزوجية وطريقة حلها بكل سهولة، فتابعو معنا حتى الهاية.

اسباب المشاكل الزوجية

تعددت اسباب المشاكل الزوجية، التي يجب أن نعمل على تجنبها أو على الأقل معرفة كيفية التعامل مع تلك المسببات كي لا تتطور المشاكل، وفيما يلي نقدم لكم بعض اسباب المشاكل الزوجية:
  • الملل الزوجي، فعندما تقضيان أوقاتاً طويلة مع بعضكما، وتسمحان للروتين بالتوغل في حياتكم الزوجية يحنها قد تصبحون عرضة للمشاكل الزوجية التي سببها الملل.
  • انهيار الصورة المثالية هو واحد من اسباب المشاكل الزوجية، لأن الشريك قد يرسم صورة مثالية عن الحياة والشريك أثناء فترة الخطوية، سرعان ما تتلاشى بعد الزواج لأن حياة فترة الخطوبة تختلف اختلافاً كلياً عن تلك الحياة بعد الزواج، فقد يحاول الشريك إظهار أفضل ما عنده وخصاله الحسنة خلال فترة الخطوبة، كما أن الحياة تحت سقف واحد قد تكشف الكثير.
  • غياب الاهتمام يعتبر من أبرز اسباب المشاكل الزوجية،قد يتناقص الاهتمام بين الطرفين بعد فترة من الزواج، حيث أن الحياة قد تأخذ أحد الزوجين إلى توجيه تركيزه إلى أمور أخرى، مثل الأطفال والعمل، الأمر الذي قد يؤثر بشكل كبير على العلاقة الزوجية وقد يهدد أمن واستقرار الأسرة.
  • الخلافات المالية من أبرز اسباب المشاكل الزوجية تحدث المشاكل المالية بين الزوجين إما بسبب الإسراف أو البخل، أو لأن أحد الزوجين لا يمتلك سياسية للإنفاق، ويركز في مصروفه على الكماليات ويهمل الضروريات.
  • اعتماد سياسة تغيير الآخر قد تكون من اسباب المشاكل الزوجية، حيث يعتقد بعض الأزواج أنهم قادرون على تغيير شريك الحياة إلى الأفضل، وتخليصه من عاداته السيئة وأفكاره الخاطئة، غير أن معظم الأزواج يصطدمون بشريك غير مستعد للتغيير لأنه مقتنع بأسلوبه في الحياة، ومن هنا تضطرب العلاقة بين الطرفين.
  • قد يواجه بعض الأشخاص شريك لا يحترم الخصوصية،حيث قد يلجأ أحد الطرفين إلى إفشاء بعض الأسرار الزوجية وما يحدث داخل البيت للإخرين سواء من الأهل أو الأقارب مما يتسبب في الغالب بحدوث مشاكل كبيرة.

طريقة حل المشاكل الزوجية

لابد من طريقة حل المشاكل الزوجية  التي قد نتعرض لها وذلك يقع في المقام الأول على الزوجين، ومن أهم طرق حل المشاكل الزوجية هي عدم إطلاع الأهل على تلك المشاكل لأنها وبكل تأكيد سوف تتفاقم مما قد يصعب حلها، وفيما يلي نقدم لكم طريقة حل المشاكل الزوجية:
  • أول خطوة في حل مشاكل الزوجية هي بمعرفة الأسباب التي أدت إلى وقوع تلك المشكلة، ليتم حلها وتجنب الوقع بها مرة أخرى.
  • النقاش الهادئ البناء، حيث يجب على الزوجين أن يتناقشا سويا بشأن المشاكل الزوجية المستعصية في هدوء لوضع عدة حلول والإتفاق على الأنسب منها والبدء في تنفيذها.
  • لا تسمح لأي طرف خارجي بالتدخل في حل مشاكلك الزوجية، لأن حل تلك المشكلات بيد من صنعوها لا بيد الأطراف الخارجية، فأنتما على علم ودراية كل منكم بطبع الآخر ويستطيع جيداً أن يتنبأ بردود أفعال شريكه على الحلول المقترحة، كما ان التدخل في كثير من الأحيان قد يفاقم المشكلة ويعطيها حجماً أكبر من حجمها.
  • كن صريحاً مع الحفاظ على مشاعر الطرف الآخر، عبر عما يضايقك وما يزعجك فذلك سوف يجعلك تشعر براحة كبيرة كما سينبه الطرف الآخر لأخطائه مع ضرورة الاهتمام بالأسلوب المستخدم والحفاظ على عدم جرح مشاعر الطرف الآخر.
  • يجب عليك أن تكون مستمعاً جيداً للطرف الآخر وأن تترك له المجال للتحدث وشرح وجهة نظره حتى تتمكنا من حل الخلافات دون تعقيد الأمور أكثر فأكثر.
  • تجنب العناد و التمسك بالرأي أثناء محاولة حل المشاكل الزوجية المستعصية، حتى يستطيع الطرفين من الوصول إلى حل يرضيهما دون أن يشعر أحدهما أنه قد تنازل أكثر من الآخر.
  • عدم استخدام الألفاظ السيئة والجارحة بحقِّ الطرف الآخر، لأن ذلك سوف ينقل الحديث إلى مستوى آخر وقد يؤدي إلى تفاقم المشكلة.
  • إياك و اتخاذ الصَّمت كوسيلة لحل الخلاف فالسكوت على المشكلة وكبتها هو مقدّمة للعقد النفسيّة والتراكمات المزعجة التي ستؤدي في الغالب إلى تفاقم الأمور وزيادة الوضع سوءاً فيما بعد. 

نصائح للمتزوجين

هنالك بعض النصائح للمتزوجين التي قد تساعدهم في في الابتعاد عن المشاكل الزوجية قدر الإمكان والتي سوف نقدم لكم بعضها فيما يلي:
  1. من أهم نصائح للمتزوجين الابتعاد عن تضخيم المشاكل، وفي نفس الوقت عدم إهمالها وتجاهلها، والتحلي بالحكمة والصبر عند حل المشاكل.
  2. استخدام أسلوب الحوار بعيداً عن السب والشتم في محاولة حل المشكلة.
  3. تجنب حل المشاكل ومناقشتها أمام الأطفال لأن الطفل لا ينسى ما يحدث أمامه مما قد يتسبب له بعقد نفسية واضطرابات.
  4. البعد عن العناد والتنازل قدر الإمكان.
  5. اتباع أسلوب الصراحة والصدق من دون جرح مشاعر الطرف الآخر، فالصراحة هي الأسلوب الصحيح لحل المشكلة بشكل جذري.
11/12/2021 22:14