المشاكل الزوجية


تتأثر العلاقات العاطفية بطبيعة الحال بالمشاكل التي تحصل بين الطرفين، كما يقول خبراء العلاقات الزوجية إن البيوت السعيدة لا تخلو من المشاكل الزوجية، كما يخبرنا علم النفس الاجتماعي أنه من الطبيعي أن يرى شخصان الحدث الواحد بشكل مختلف، وذلك بناءً على شخصية كل منهم وخبراته الحياتية، ولذا من الطبيعي أن تمر العلاقات الزوجية بخلافات بين الحين والآخر لتعود بعد ذلك لتأخذ مجراها الطبيعي، ذلك بالتأكيد إن نجح الثنائي في تخطي المشاكل الزوجية وإدارتها بشكل سليم بحيث لا تترك خلفها أثراً. تقع مسؤولية حل الخلافات و المشاكل الزوجية على عاتق الطرفين، لكن في بعض الأحيان قد تبحثين سيدتي عن كيفية حل المشاكل مع الزوج، وبخاصة إذا كنت ذات خبرة قليلة في التعامل مع الطرف الآخر، لأن طبيعة الرجال تختلف اختلاف كلي عن طبيعتك كأنثى، فإن كنتي بحاجة لمن يرشدك إلى كيف تحلين مشاكلك مع زوجك، تابعي معنا حتى نهاية المقال.

كيف احل مشاكلي مع زوجي

لا بد أنك تساءلتي كيف احل مشاكلي مع زوجي؟، الأمر عزيزتي ليس بتلك الصعوبة لكنك بحاجة إلى التخلص من بعض الصفات التي قد تعيق حل المشاكل بسهولة وهي العناد والشعور بالغضب و العصبية وبدلاً من ذلك حاولي خلق حوار حقيقي بينكما، وفيما يلي سوف نقدم لك بعض النصائح التي ستساعدك في حل المشاكل مع زوجك: 
  1. ابتعدي عن العدوانية والهجوم، ولا تكوني شديدة اللوم ولا ترفعي صوتك، كل تلك الأمور لن تحل المشكلة بل لن ينتج عنها سوى استفزاز الطرف الآخر فالرجل بطبيعته تستفزه ردود الأفعال تلك. 
  2. لا تجعلي الصمت حلًّا للمشكلة، هذه الفكرة غير مجدية، لأن الصمت يزيد من المشكلة ومن الترسبات داخل كل من الطرفين. 
  3. كوني صادقة وصريحة مع الشريك دون الحاجة لجرح مشاعره.
  4. اسمحي له ولنفسكِ ببعض الخصوصية والحرية، ومارسوا نشاطاتكم الخاصة وليقابل كل منكما أصدقاءه، فهذا ينمي ثقة كل منكما بنفسه. 
  5. حاولو الابتعاد بين الحين والآخر قليلاً عن بعضكما، فهذا يزيد من الاشتياق. 
  6. اختاري الوقت المناسب للنقاش والكلام في أي مشكلة. 
  7. لا تتركي أي مشكلة دون حل جذري، لأن ذلك من شأنه أن يسبب تراكمات ويفاقم الأمور حتى وإن كانت صغيرة.
  8. ابتعدي عن الحديث عن الطلاق دون أسباب، فذلك يؤرق الشريك ويشعره بأنك مستهترة به وبعلاقتكما.

أنواع المشاكل الزوجية

هنالك العديد من أنواع المشاكل الزوجية، التي ليس من السهل حلها وفي بعض الأحيان قد يصل الأمر بالطرفين إلى الإنفصال إن لم يفلحا في إيجاد الحل المناسب، وفيما يلي نقدم لكم بعض أنواع المشاكل الزوجية:
  • مشكلة التجاهل
هذه المشكلة يصل إليها العديد من الأزواج بعد مرور فترة على العلاقة، أو بعد مرورهم بالعديد من المشكلات التي من الممكن أن تكون قد ولدت لديهم إحساس باللامبالاة تجاه أي نقاش أو مشكلة زوجية، كما أن محاولة تجاهل أحدهم للآخر، قد تؤدي فعلياً إلى تفاقم المشاكل بسبب إحساس أحد الطرفين بأن الطرف الآخر غير مبالٍ بما يشعر به.
  • مشكلة الشك
تعتبر مشكلة الشك من أنواع المشاكل الزوجية الأكثر تأثيرًا على الجانب النفسي، والتي قد تخلق حاجزًا كبيرًا بين الزوجين. قد يكون الشك لدى إحدى الطرفين إما نابعاً من إحساس بالغيرة الزائدة أو أن يكون ناتجاً عن قلة ثقة أحدهما بالآخر، وكلتا المشكلتين بحاجة إلى حل جذري لأن الشك من أخطر ما قد تواجهه العلاقة الزوجية.
  • تربية الأبناء
إن إختلاف منهج كل من الزوجين في تربية الأبناء عن الآخر، قد يسبب العديد من التضاربات والمشاكل التي من شأنها أن تقلب الحياة الزوجية رأساً على عقب، ولحل تلك المشكلة لا بد من تحديد منهج موحد لتربية الأبناء مسبقاً، وتجنب نقد أسلوب الآخر أمام الأبناء.
  • تدخل الأهل
تدخل الأهل في الحياة الزوجية مشكلة قد تهدم كيان الحياة الزوجية وفي حالات عدة قد تؤدي بالزوجين إلى طريق مسدود لا يؤدي بهما سوى للإنفصال. ولحل مشكلة تدخل الأهل في الحياة الزوجية، لا بد من وضع حدود لتدخل الأهل في شؤون الزوجين الخاصة، والتعامل معهم بلطف وإخبارهم بطريقة لائقة بأن لهما حياتهما الخاصة وأنهما يستطيعان إدارتها وإدارة مشاكلهما بمفردهما.
  • مشاكل العلاقة الحميمة
ضياع الحميمية وعدم الإنسجام في العلاقة الحميمة أحد أخطر أنواع المشاكل الزوجية لأنها قد تحول دون إستمرار الحياة الزوجية، ولحل تلك المشكلة لابد أن تتم المصارحة والمكاشفة بين الزوجين في الأمور التي تمس العلاقة الخاصة بينهما، حيث يعتبر ذلك أمر ضروري لتحقيق الإنسجام.

نصائح للمتزوجين

هنالك العديد من نصائح للمتزوجين كي يتجنبو حدوث المشاكل في المنزل، أو تخفيفها عند وقوعها، وفيما يلي نقدم لكم أهم نصائح للمتزوجين:
  • من أهم نصائح للمتزوجين لعدم الوقوع بالمشاكل الزوجية التجديد، حيث أن الحياة الزوجية تحتاج إلى التغيير والتجديد ووالبعد عن الروتين لأنه يفقد للحياة رونقها وجمالها، وتصبح العلاقة أكثر عرضة للملل والمشاكل.
  • حل المشاكل الزوجية بالهدوء، حيث أن لكل مشكلة حل في النهاية فدعك من العصبية وفكر بطريقة إييجابية في الأمور وحاول التوصل إلى حل وسط يرضي الطرفين بهدوء وروية دون اللجوء إلى تجريح الطرف الآخر لأنك في تلك اللحظة قد تترك لديه أثراً سيئاً تجاهك يبقى معه حتى بعد انتهاء المشكلة وحلها.
  • إن من أهم أسس الحب هو التسامح لذلك لا بد أن تتعلم التسامح والعفو عن الخطأ، إن استطعت أن تعفو فلا بد لك من ذلك.
  • من أهم نصائح للمتزوجين الإهتمام بشريك الحياة وعدم إهماله.
  • وضع خطة مسبقة للإنجاب والإتفاق عليها وتطويرها في حال اقتضت ضرورات الحياة والحديثق بها بهدوء وروية.
  • تحديد مساهمة الزوجة العاملة في مصروف المنزل منذ بداية الزواج.
  • عدم السماح للأآخرين بالتدخل في الحياة الزوجية حتى وإن كانو أهل أو أقارب.
  • وضع منهج موحد يتفق عليه الطرفين لتربية الأبناء.
11/12/2021 23:55