تغير موعد الدورة الشهرية

قد يحدث تغير موعد الدورة الشهرية وأعراضها، نتيجة لعدة أسباب، فإذا كنت متوترة على سبيل المثال، قد تحدث الإباضة بعد يومين من المعتاد. كما قد يحدث تغير موعد الدورة الشهرية، ناجم عن تغييرات في بيئتك أو سلوكك أو صحتك، بما في ذلك النظام الغذائي والتمارين الرياضية وتغييرات النوم وإرهاق السفر، لكن وبشكل عام قد يعتبر تغير موعد الدورة الشهرية، وطولها، وحجمها طبيعياً بمرور الوقت. فإذا أردتِ سيدتي التعرف على أسباب تغير موعد الدورة الشهرية، تابعي معنا حتى النهاية.

أسباب تغير موعد الدورة الشهرية

هنالك العديد من أسباب تغير موعد الدورة الشهرية، نذكر فيما يلي أهمها:
  • تكيس المبايض
في حالات تكيس المبايض، يمكن أن تمنع التغيرات الهرمونية البويضات من النضوج، وبالتالي قد لا تحدث الإباضة باستمرار،مما يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية أو توقف الدورة الشهرية تمامًا.
  • قصور المبايض المبكر.
وهو عبارة عن فقدان الوظيفة الطبيعية للمبايض قبل سن الـ 40، وقد يكون قصور المبايض المبكر أحد أهم أسباب تغير موعد الدورة الشهرية.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
إن اضطراب الغدة الدرقية له تأثير كبير على الدورة الشهرية، حيث أن الإصابة بقصور الغدة الدرقية يمكن أن يسبب غزارة وزيادة مدة الدورة الشهرية. كما أن فرط نشاط الغدة الدرقية قد يتسبب في قصر مدة الدورة الشهرية.
  • الضغوطات النفسية والتوتر
يرتبط التوتر بحدوث اضطرابات في الدورة الشهرية، ففي حالات التوتر والضغط النفسي يفرز الجسم هرموني الأدرينالين، والكورتيزول، ويمكن أن تتفاعل هذه الهرمونات مع الهرمونات الجنسية التي تنظم الدورة الشهرية.
  • فقدان الوزن السريع
إن فقدان الكثير من الوزن أو اتباع نظام غذائي مفرط له تأثير على الدورة الشهرية، ومن الممكن أن يكون أحد أسباب تغير موعد الدورة الشهرية.
  • وسائل تنظيم الحمل
قد يسبب البدء باستخدام وسائل منع الحمل أو التوقف عن استخدامها تغيير في موعد الدورة الشهرية، حيث تمنع الحبوب الحمل عن طريق منع المبيضين من إنتاج البويضات، وهذا يؤثر على الدورة الشهرية. كما أن التوقف عن تناول حبوب منع الحمل قد تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية لمدة تصل إلى ستة أشهر.
  • الحمل والرضاعة الطبيعية
قد يعد غياب الدورة الشهرية علامة مبكرة على وجود حمل، كما أن الرضاعة الطبيعية عادةً تؤخر عودة الحيض بعد الحمل، حيث أن هرمون البرولاكتين المسؤول عن إنتاج الحليب يمنع حدوث الإباضة. 

طريقة الحد من أعراض الدورة الشهرية

تتمثل طريقة الحد من أعراض الدورة الشهرية، في بضع نصائح وخطوات، نذكر لكم أهمها:
  • ممارسة الرياضة تعتبر طريقة الحد من أعراض الدورة الشهرية لأنها تقلل من الشعور بآلام الدورة الشهرية.
  • الامتناع عن التدخين.
  • أخذ حمام دافئ، يقلل الاستحمام بالماء الدافئ من شعورك بالتوتر والقلق، كما يقلل من آلام الدورة الشهرية.
  • تناول المشروبات الساخنة.
  • تناول بعض المسكنات الخفيفة، في حالة عدم القدرة على تحمل الألم، وأفضل وقت لتناول مسكنات الألم فور شعورك بالأعراض.
  • تدليك البطن بزيت عطري.
  • الحصول على الراحة، حيث يحتاج الجسم إلى الراحة في وقت الدورة الشهرية، خاصة الأيام الأولى منها.
  • شرب الماء، وذلك لأن السوائل تقلل من الشعور بالانتفاخ الذي يزيد من شعورك بالألم.
  • تقليل تناول الملح للتقليل من احتباس المياه داخل الجسم.
  • استخدام قربة الماء الساخن، يمكنك أيضًا استخدام كيس أو زجاجة بها الماء الساخن.
  • تناول الخضراوات والفواكه بكثرة. 
23/02/2022 23:58