عدم إنتظام الدورة الشهرية

قد تعاني بعض الفتيات والسيدات من عدم إنتظام الدورة الشهرية، والتي قد تكون شائعة لدى الإناث في فترة البلوغ، أو الفترة التي تسبق سنّ اليأس، ومثل هذه الحالات لا تتطلب القلق أو الخضوع لعلاج لأنّ عدم الانتظام طبيعيّ، وبشكل عام فإنّ مشكلة عدم إنتظام الدورة الشهرية ما لم تكن ناجمة عن وجود مشاكل صحية تستدعي العلاج أو أي أعراض من الممكن أن تسبب قلقاً للمرأة، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم أهم اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية و طريقة تنظيم الدورة الشهرية، فتابعو معنا حتى نهاية المقال.

اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

هنالك العديد من اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية، نذكر فيما يلي أهمها:
  • تكيس المبايض
في حالات تكيس المبايض، يمكن أن تمنع التغيرات الهرمونية البويضات من النضوج، وبالتالي قد لا تحدث الإباضة باستمرار، مما يسبب عدم إنتظام الدورة الشهرية أو توقف الدورة الشهرية تمامًا.
  • قصور المبايض المبكر.
وهو عبارة عن فقدان الوظيفة الطبيعية للمبايض قبل سن الـ 40، وقد يكون قصور المبايض المبكر أحد أهم اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
إن اضطراب الغدة الدرقية له تأثير كبير على الدورة الشهرية، حيث أن الإصابة بقصور الغدة الدرقية يمكن أن يسبب غزارة وزيادة مدة الدورة الشهرية. كما أن فرط نشاط الغدة الدرقية قد يتسبب في قصر مدة الدورة الشهرية.
  • الضغوطات النفسية والتوتر
يرتبط التوتر بحدوث اضطرابات في الدورة الشهرية، ففي حالات التوتر والضغط النفسي يفرز الجسم هرموني الأدرينالين، والكورتيزول، ويمكن أن تتفاعل هذه الهرمونات مع الهرمونات الجنسية التي تنظم الدورة الشهرية.
  • فقدان الوزن السريع
إن فقدان الكثير من الوزن أو اتباع نظام غذائي مفرط له تأثير على الدورة الشهرية، ومن الممكن أن يكون أحد اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • وسائل تنظيم الحمل
قد يسبب البدء باستخدام وسائل منع الحمل أو التوقف عن استخدامها تغيير في موعد الدورة الشهرية، حيث تمنع الحبوب الحمل عن طريق منع المبيضين من إنتاج البويضات، وهذا يؤثر على الدورة الشهرية. كما أن التوقف عن تناول حبوب منع الحمل قد تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية لمدة تصل إلى ستة أشهر.
  • الحمل والرضاعة الطبيعية
قد يعد غياب الدورة الشهرية علامة مبكرة على وجود حمل، كما أن الرضاعة الطبيعية عادةً تؤخر عودة الحيض بعد الحمل، حيث أن هرمون البرولاكتين المسؤول عن إنتاج الحليب يمنع حدوث الإباضة. 

طريقة تنظيم الدورة الشهرية

تتلخص طريقة تنظيم الدورة الشهرية، فيما يلي:
  • الحرص على حل المشكلة التي سببت عدم إنتظام الدورة الشهرية، سواء كانت تكيس في المبايض أو غيرها من المشكلات مثل تناول نوع معين من الأدوية.
  • اتباع نظام غذائي صحي يتحكم في نسبة السكر في الدم، حيث أن ذلك يسهم في تحسين الوظيفة الهرمونية، لذلك يجب الحرص على أن يتكون نظامك الغذائي أساسا من أطعمة كاملة، وأن تكون كميات الحبوب والسكريات المكررة للغاية فيها محدودة جدا.
  • تغيير وسيلة منع الحمل، حيث تعد وسيلة منع الحمل من أحد أهم الأسباب التي تتسبب في عدم انتظام الدورة الشهرية، وتستطيع الزوجة اكتشاف ذلك من تكرار الاضطرابات في الدورة الشهرية إلى أشهر.
  • طريقة تنظيم الدورة الشهرية، عم طريق علاج أمراض الغدة الدرقية إن وجدت، حيث تعد من أحد اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية لدى السيدات، ويجب على الزوجة استشارة طبيب من أجل تحديد نوع علاج مناسب إما باستخدام الأدوية أو بالتدخل الجراحي طبقًا للحالة.
  • طريقة تنظيم الدورة الشهرية، عن طريق التخلص من السمنة والتي تعتبر من أحد اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية، لأن السمنة تؤدي إلى تكيس المبيض، ويجب على المرأة التي تعاني من السمنة العمل على تقليل الوزن وبالتالي يقل إفراز الأنسولين.
  • ممارسة الرياضة، وذلك لأن التمرين مهم للخصوبة، لذلك يستحسن ممارسة تمارين تسمح لك بالتحرك بشكل كاف، خاصة بالنسبة للنساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، والتي يجب أن تتراوح من 30 إلى 60 دقيقة من أي نوع من الأنشطة في اليوم. 
  • الحرص على النوم وفق جدول معين، فبالنسبة للفتيات المراهقات، فإن اللاتي لديهن جداول نوم غير منتظمة واللاتي يبقين بشكل عام لوقت متأخر وينمن في وقت متأخر يكون لديهن أعراض متلازمة ما قبل الحيض أسوأ بكثير من الفتيات اللاتي يذهبن إلى الفراش مبكرا
  • استخدمي الوخز بالإبر، فهناك بعض الدراسات التي تدعم استخدام الوخز بالإبر لتحسين وظيفة الدورة الشهرية والتقليل من أعراضها. 
#عدم_إنتظام_الدورة_الشهرية
24/02/2022 23:55