تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري

تعتبر عملية تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري من التقنيات المنتشرة في الآونة الأخيرة، فاختيار جنس الجنين من أكثر ما يشغل بال الوالدين. ومع التطور العلمي أصبح من الممكن تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري وذلك بأخذ عينة السائل المنوي من الزوج وإعدادها وفصل الحيوانات المنوية عن بعضها وحقن الأم بعينة السائل على حسب نوع الجنين المراد. بعد عملية تحديد نوع الجنين ونقل الجنس المرجو إلى رحم الأم يتم تجميد باقي البويضات إلى حين الاحتياج إلى تكرار عملية نقل الأجنة إذا حدث الإجهاض. من الجدير بالذكر أنه لم يثبت علميًا أن هناك طريقة طبيعية لتحديد نوع الجنين مثل بعض الأطعمة المعينة، و وضعيات جماع مختلفة. بهذا نكون قد تعرفنا بشكل مبسط على عملية تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري، و إذا أردتِ التعرف على إجابة لتساؤل هل يمكن تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري؟، تابعي معنا حتى نهاية المقال.

تجربتي في تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري

في الأسطر القادمة سوف أتحدث عن تجربتي في تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري، حيث أنه في بداية زواجي كنت آمل أن يرزقني الله بصبي، فقد كان زوجي منحازاً لفكرة إنجاب الذكور عن الإناث كون الأمر، يشبه تقليداً متبعاً في مجتمعنا، مما جعلني أرغب أن أنجب طفلاً ذكراً، وباتت تلك الأمنية قريبة التحقيق بعد أول شهر من زواجي، حين سمعت خبر حملي، ولم أطق الانتظار طويلاً حتى أعلم جنس الجنين، فذهبت فوراً إلى عيادة الطبيب، وقمت بحجز موعد ، وما أن أجريت الفحص، حتى علمت أنني سأضع أنثى، في البداية كانت السعادة تغمرني، على الرغم من أن زوجي كان يشعر بشيء من الحزن الممزوج بالرضا. توالت السنين حتى أصبح لدي ثلاث بنات حفظهم الله، وفي كل مرة كنت أكتشف بها أنني حامل كان قلبي يعتصر من الألم ومع ذلك فقد رضيت بما قسمه الله لي. عندما أصبحت أخطط لحمل رابع علمت بوجود طرق للحمل بولد، حتى اكتشفت أنه بإمكاني اختيار نوع الجنين قبل أن يتكون، من خلال عملية تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري، لم أتردد في تجربة الأمر، وقمت بالفعل بحجز موعد لإجراء العملية التي كانت بفضل الله ناجحة، حتى شعرت بأعراض الحمل حتى تأكدت، وجاء موعد السونار، لأكتشف أخيراً أني سأرزق بصبي كما تمنيت و زوجي.

هل يمكن تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري

هل يمكن تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري؟، مع التطور العلمي والتكنولوجي وخاصة مجال الحقن المجهري، لم يعد حلم الإنجاب والأمومة مستحيلاً حتى في وجود مشاكل قد تُعيق الحمل. أصبحت عملية الحقن المجهري في وقتنا الراهن من أحدث وسائل الاخصاب لحالات العقم، وتأخر الانجاب عند النساء والرجال، والتي اتضح أن نسب نجاحها مرتفعة بشكل مبهر. بالإضافة إلى كل تلك الإمكانيات التي أتاحتها عمليات الحقن المجهري نود أن نسلط الضور على إمكانية تحديد نوع الجنس باستخدام هذه التقنية، التي مكنت الأب والأم من تجنب الكثير من محاولات الإنجاب المتكررة للحصول على نوع الجنين الذي يرغبون. و بهذا نكون قد أجبنا على تساؤل هل يمكن تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري؟.

اسباب اللجوء إلى الحقن المجهري

نقدم لكم في هذا المقال اسباب اللجوء إلى الحقن المجهري، فيما يلي:
  1. تكيس المبيض.
  2. من اسباب اللجوء إلى الحقن المجهري عقم الزوج الذي ينتج عن العديد من الأمور منها انخفاض عدد الحيوانات المنوية بالسائل المنوي لدى الرجل، ضعف حركتها، أو عدم قدرتها على اختراق الطبقة الخارجية للبويضة.
  3. من اسباب اللجوء إلى الحقن المجهري رغبة كلاً من الزوج والزوجة في تحديد جنس المولود.
  4. لتجنب عدم تلقيح البويضات الذي يحتمل حدوثه في حالة استخدام التلقيح الاصطناعي.
  5. من اسباب اللجوء إلى الحقن المجهري انخفاض عدد البويضات خلال إجراء عمليات التلقيح الاصطناعي.
  6. انخفاض عدد الحيوانات المنوية السليمة.

مضاعفات الحقن المجهري

هنالك العديد من مضاعفات الحقن المجهري، التي سنقدم لكم أهمها فيما يلي:
  • من مضاعفات الحقن المجهري التسبب بحالة نفسية يعيشها الزوجان، أي التوتّر والانتظار والخوف في انتظار النتيجة.
  • من مضاعفات الحقن المجهري حدوث نزيف خارجي أو داخلي، أو ثقب صغير في المثانة أو في الأمعاء.
  • بما أن هذه التقنية تزيد من احتمالات الحمل بتوائم، فإن ذلك يزيد نسبة الإجهاض أو الولادات المبكرة.
  • من مضاعفات الحقن المجهري حدوث الحمل خارج الرحم وهو أمر يجب تشخيصه وعلاجه سريعاً.
  • من مضاعفات الحقن المجهري يمكن أن يحصل لدى المرأة ما يسمى بفرط الاستجابة للأدوية التي يصفها لها الطبيب لتنشيط المبيضين، بخاصة إذا كانت المرأة تعاني من تكيّس في المبيضين أو إذا كان عمرها صغيراً.

نسبة نجاح الحقن المجهري حسب العمر

مع تقدم التكنولوجيا ونسب نجاح عملية الحقن المجهري، أصبح تحديد نوع الجنين سهلاً معرفته في الآونة الأخيرة.  ومن الممكن أن نقوم بتصنيق نسبة نجاح الحقن المجهري حسب العمر للأم، وتتراوح نسب نجاح عمليات التلقيح المجهري تبعًا لسن الأم بين 4 و 40% كما يلي: عمر الأم أقل من 35 سنة: نحو 40% عمر الأم من 35- 37 سنة: نحو 32% عمر الأم من 38- 40 سنة: نحو 23% عمر الأم من 41- 42 سنة: نحو 13% عمر الأم أكبر من 42 سنة: نحو 4%، وبهذا نكون قد أوضحنا نسبة نجاح الحقن المجهري حسب العمر.
#تحديد_نوع_الجنين_بالحقن_المجهري
18/03/2022 16:27