مرض الساركويد

يعتبر مرض الساركويد، أو ما يعرف بالغرناوية، مرض مناعي ذاتي ناتج عن حدوث التهاب أدى إلى نمو أورام حبيبية أو بقع صغيرة من الأنسجة الحمراء والمتورمة في جزء معين من أجزاء جسم الإنسان، كما ان هنالك العديد من الأماكن التي  يكثر فيها انتشار مرض الساركويد، من أهمها العقد الليمفاوية، والرئتين، والعيون، والجلد، والكبد، والقلب، والطحال، والدماغ، وتؤثر تلك الأورام الناتجة عن مرض الساركويد على سلامة ووظيفة العضو المصاب، وللتعرف على إجابة تساؤل ماهو مرض الساركويد وماهي أعراضه وأسبابه وطرق علاجه، تابعو معنا حتى نهاية المقال.

أعراض مرض الساركويد

تَختلف علامات و أعراض مرض الساركويد بحسب الأعضاء المتضررة، يَتطور مرض الساركويد في بعض الأحيان تدريجيًّا ويتسبب في ظهور أعراض تستمر لأعوام، و في حالات أخرى، تَظهر أعراض مرض الساركويد فجأة وتَختفي بعد ذلك بسرعة، إليكم أهم أعراض مرض الساركويد:
  • الإرهاق.
  • تورُّم العقد اللمفاوية.
  • ألم وتورُّم في المفاصل، مثل الكاحلين.
  • الحمى المستمرة.
  • اضطرابات في القلب.
  • فقدان الوزن.
  • سعال جاف.
  • ضيق في التنفس أثناء الجهد.

تشخيص مرض الساركويد

من الصعب جداً تشخيص مرض الساركويد، لكن هنالك بعض الفحوصات والإجراءات المستخدمة للكشف عنه والتي سوف نذكرها فيما يلي، إليكم طرق تشخيص مرض الساركويد:

معرفة التاريخ الطبي للمريض، وإجراء فحص بدني.
  1. إجراء بعض الفحوصات المساعدة، مثل: تصوير الصدر بالأشعة، والتصوير المقطعي الحاسوبي.
  2.  أخذ خزعة للأنسجة المصابة و إجراء فحص مجهري.
  3. إجراء تنظير لقصبات الرئة، وسحب سوائل من الرئة لفحصها، إذ يزداد عدد الخلايا اللمفاوية في حالات الإصابة.

أسباب مرض الساركويد

حتى الآن لا يَعرِف الأطباء بالتحديد أسباب مرض الساركويد، فقد يبدو على بعض البشر القابلية الوراثية للإصابة بالمرض، وهنالك أبضاً بعض العوامل التي قد تكون من أسباب مرض الساركويد إليكم أهمها:
  1. مسبب تلوثي بكتيري أو فيروسي.
  2. و المواد الكيميائية، أو الأتربة.
  3. خلل في وظيفة جهاز المناعة، إذ يحدث تغير في أنواع وعدد الخلايا اللمفاوية في الدم.

علاج مرض الساركويد

حتى الآن لا يوجد علاج لمرض الساركويد، نظراً لأنه من الممكن تحسن المرض من تلقاء نفسه مع الوقت، كما ويمكن تناول مضادات الالتهابات غير الستيرويدية لتخفيف بعض الأعراض مثل: الألم أو الحمى. ويمكن للمريض أن يجري تغيرات في نمط حياته للسيطرة على الألم عند حدوثه بالإضافة إلى استخدام مسكنات للألم توصف دون وصفة طبية. ومن طرق علاج مرض الساركويد ما يأتي:
يمكن أن يصف الطبيب بعض أدوية علاج مرض الساركويد مثل: 
  1. تعد الكورتيكوستيرويدات الاختيار الأول لعلاج الساركويد، وهي أدوية مضادة للالتهابات، ويمكن استخدامها موضعياً ككريم لعلاج مشاكل الجلد، أو كقطرات للعين.
  2. تقلل مثبطات المناعة الالتهاب أيضاً ولكن عن طريق تثبيط جهاز المناعة مثل الميثوتركسيت.
  3. تستخدم مثبطات عامل نخر الورم ألفا لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، ويمكن استخدامه في علاج الساركويد الذي لم يتحسن بالعلاجات الأخرى.
calendar_month28/05/2022 23:55