قصص واقعية بالانجليزي

تعتبر القصص الواقعية من أكثر ما يجذب الناس قراءته. كما أن قراءة قصص واقعية بالانجليزي وبكل اللغات، تعتبر بالنسبة لهم من المواضيع المثيرة والمشوقة، حيث من الممكن أن تعبر قصص واقعية بالانجليزي بعض الشيء عن المجتمعات الأجنبية وما يدور فيها، ومن الممكن من خلال قراءتك لتلك القصص أن تتعمق أكثر في ثقافات مختلفة وتعيش تجاربهم حيث تمتاز القصص الواقعية بصدق العواطف وردود الأفعال، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم قصص واقعية بالانجليزي ممتعة ومشوقة ستنال إعجابكم جميعاً.
يمكنكم من خلال القصص الواقعية باللغة الإنجليزية من تعلم كلمات جديدة باللغة الإنجليزية وتقوية قدراتكم على القراءة والكتابة بكل سهولة وبشكل سريع، إذ تعتبر قراءة القصص باللغة الإنجليزية من أهم الأشياء التي تساعد الشخص على تعلم اللغة الإنجليزية السليمة بالشكل الصحيح والبليغ.
نقدم لكم في هذا المقال المميز مجموعة مميزة وجديدة من قصص واقعية بالانجليزي ستنال إعجابكم وستساعدكم بشكل كبير على قراءة اللغة الإنجليزية بكل سهولة وبشكل سريع، ستجدون أسفل كل قصة واقعية بالانجليزي ترجمتها باللغة العربية أسفلها مباشرة، إليكم مجموعة مميزة وجديدة من قصص واقعية بالانجليزي:

THE OLD LADY KILLER

They are not short fictional crime stories, but rather a true story. Between 1998 and 2006, professional wrestler Joanna Barraza killed nearly 48 elderly women in Mexico. She kept it hidden for a long time because no one suspected the woman was the culprit. But she confessed to the murder of a woman and denied the rest of the crimes. When asked about her motive to kill, she simply replied, “I was pissed off.” Wrestling grew up in a poor village near Mexico City. Her lawyer said to defend her that her mother, who was addicted to alcohol, gave her to a man in exchange for giving her different types of beer, and so was Joanna at the age of twelve. A criminologist in charge of 
the case confirmed that Joanna targeted the killing of the elderly women because they looked like her mother.

مقتل السيدة العجوز

وهي ليست القصص قصص جرائم خيالية قصيرة ،بل هي قصة واقعية . في الفترة بين 1998 و 2006 ، قتلت المصارعة المحترفة جوانا بارازا ما يقرب من 48 امرأة مسنة في المكسيك. لقد اخفت الامر لفترة طويلة لأنه لم يشك بخا أحد في أن تكون المرأة هي الجانية . لكنها اعترفت في جريمة قتل سيدة وأنكرت باقي الجرائم . عندما سُئلت عن دافعها للقتل ، أجابت ببساطة ، “لقد كنت غاضبة “. نشأت المصارعة في قرية فقيرة بالقرب من مكسيكو سيتي . وقال محاميها للدفاع عنها أن والدتها كانت مدمنة على الكحول أعطتها لرجل مقابل ان يمنحها انواع مختلفة من البيرة وكذلك الامر كانت جوانا في الثانية عشرة من عمرها . وأكد اختصاصي علم الجريمة المكلف بالقضية أن جوانا استهدفت قتل المسنات لأنها تشبهن لأمها. فنوعية القصص من قصة بالانجليزي عن الخطف او السرقة تستهوي الكثير من القراء .

THE MURDER OF ANGELA SAMOTA

It is a crime story in English. Angela Samota, a student studying at a university in Texas, was raped and stabbed until she died in her apartment in 1984. But her story became unexcited until one of her friend and roommate named Sheila Wesuke decided that she wanted to know the truth. So she suggested doing an analysis of the DNA samples. Knowing that there is a blood and semen sample from Samota’s crime scene, the girl called the police, and asked them to reconsider her friend’s crime. She didn’t get to anything so she decided to get a license so she could access her friend’s samples herself. In 2006, the police are finally persuaded to reopen the case. It took two years to check the DNA, but in the end, he matched up with Donald Pace, the rapist who was convicted and sentenced to 
death. And this girl now works as a detective

مقتل أنجيلا ساموتا

وهي قصة جريمة بالانجليزي ، تعرضت أنجيلا ساموتا ، طالبة تدرس جامعية في تكساس ، للاغتصاب والطعن حتى ماتت في شقتها في عام 1984. لكن قصتها أصبحت غير مثارة إلى أن قررت أحدى صديقتها وزميلتها في السكن اسمها شيلا ويسوكي أنها تريد معرفة الحقيقة . فقامت باقتراح عمل تحليل لعينات الحمض النووي . علماً أنه يوجد عينة للدم والسائل المنوي من مسرح جريمة ساموتا ، اتصلت الفتاة بالشرطة ، وطلبت منهم اعادة النظر في جريمة صديقتها. لم تصل إلى أي شيء لذا قررت الحصول على ترخيص حتى تتمكن من الوصول إلى عينات صديقتها بنفسها . في عام 2006 ، واقنعت الشرطة أخيرًا بإعادة فتح القضية. استغرق الأمر سنتين لفحص الحمض النووي ، ولكن في النهاية ، تطابق مع دونالد بيس ، المغتصب الذي أدين وحُكم عليه بالإعدام . واصبحت هذه الفتاة تعمل كمحققة حالياً.

#قصص_واقعية_بالانجليزي
23/09/2021 23:47