ما هو مرض السكري

مرض السكري وهو مرض مزمن يحدث في جسم الإنسان عندما يكون البنكرياس عاجزاً عن إنتاج الأنسولين بكمية كافية لجسم الإنسان، أو عندما يعجز الجسم عن الإستخدام الفعال للأنسولين الذي ينتجه البنكرياس، والأنسولين هو هرمون ينظم مستوى السكر في الدم، ويعد نقص سكر الدم أو إرتفاع مستواه في الدم من الآثار الشائعة التي تحدث جراء عدم السيطرة على داء السكري، ويؤدي هذا مع الوقت الى حدوث أضرار وخيمة في العديد من أجهزة الجسم منها الأعصاب والأوعية الدموية.

أنواع مرض السكري

هنالك ثلاث أنواع لمرض السكري:
  1. النوع الأول: وهذا النوع يبدأ في مرحلة الطفولة أو الشباب، يبدأ هذا المرض في مرحلة مبكرة من العمر حيث يكون هنالك نقص في إنتاج الأنسولين للدم، وعلى المصاب بهذا النوع اخذ الأنسولين يومياً للتعويض عن نقص الأنسولين الذي ينتجه البنكرياس، ولم يعرف سبب رئيسي لهذا النوع حتى هذه اللحظة، وتشمل أعراض هذا النوع العطش،والجوع المستمر، والإفراط في التبول، وفقدان الوزن السريع، ويؤثر أيضاً على البصر، والإحساس الدائم في التعب.
  2. النوع الثاني: وهذا النوع يظهر في مرحلة الشيخوخة أو الكهولة بسبب عدم فعالية الجسم لإستخدام الأنسولين، ويحدث هذا النوع غالباً بسبب الخمول البدني والإفراط في الوزن، وأعراضه تماثل الأعراض في النوع الأول ولكنها تكون أقل وضوحاً في بعض الأحيان، ولذلك فقد يشخص المرض بعد مرور عدة أعوام على ظهور الأعراض وحدوث المضاعفات، وكان هذا النوع مقتصراً على البالغين والكهلة ولكن في وقتنا الحالي يمكن أن يصيب الأطفال أيضاً.
  3. النوع الثالث: ويعرف هذا النوع بالسكر الحملي، اذ يصيب النساء الحوامل، وهو عبارة عن زيادة سكر الدم الذي تزيد فيه نسبة الكلوكوز على المستوى الطبيعي، دون القدرة على وصولها لمستوى التشخيص لداء السكري، ويحدث هذا النوع أثناء فترة الحمل، والنساء المصابات بهذا النوع أكثر تعرضاً لحدوث مضاعفات الحمل والولادة، كما تزداد إحتمالية إصابتهن وإصابة أطفالهم بمرض السكري من النوع الثاني في المستقبل، ويشخص هذا النوع عن طريق التحري الساق للولادة لا عن طريق الأعراض التي ذكرناها في النوعين السابقين.

ما هي العواقب المترتبة على إهمال مرض السكري وعدم علاجه

من الممكن أن يتسبب إهمال علاج مرض السكري والتحمية منه الى عدة مضاعفات وأمراض خطيرة تصيب الأجهزة الحيوية لجسم الإنسان.
  1. تلف الأعصاب في القدمين، وزيادة إحتمالية الإصابة بتقرح القدم، وقد يؤدي إلى بتر الأطراف المصابة في النهاية.
  2. التعرض للنوبات القلبية والسكتات الدماغية. 
  3. تلف شبكية العين مما يؤدي إلى العمى.
  4. الفشل الكلوي.

طريقة الحد من مضاعفات مرض السكري والعواقب المترتبة عليه

  1. إتباع نظام غذائي صحي للجسم يشمل الفواكه والخضار، والحد من تناول السكر والدهون المشبعة.
  2. الإبتعاد عن التدخين، بحيث يزيد التدخين مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية وأمراض الأوعية الدموية.
  3. ممارسة الرياضة والنشاط البدني لمدة لاتقل على 20 دقيقة.
  4. الوصول الى الوزن الصحي للجسم والحفاظ عليه.

طريقة فحص نسبة السكر في الدم منزلياً

في البداية أنت بحاجة لجهاز قياس نسبة السكر في الدم، يمكنك شراء هذا الجهاز من الصيدلية.
  1. نقوم بإحضار جهاز قياس نسبة السكر في الدم.
  2. نقوم بتهيئة الشريحة داخل الجهاز.
  3. غسل اليدين بماء دافيء لسياعد على زيادة تدفق الدم، القيام بتجفيف اليدين بعد الإنتهاء من الغسل.
  4. نقوم بجرح رأس أحد أصابع اليد جرحاً بسيطاً، عن طريق المشرط المخصص في الجهاز
  5. نقوم بإخراج قطرة دم من الإصبع المجروح ووضعها على شريحة الجهاز.
  6. يقوم الجهاز بعرض نسبة السكر في الدم، وتدوينها لإعطائها للطبيب في وقت لاحق.
  7. نقوم بعملية التخلص من الشريحة ورميها في القمامة.

المعدل الطبيعي للسكر في الدم

يأكد الأطباء المختصون في أمراض السكر والباطنة بأن معدل السكر الطبيعي في الدم يتراوح ما بين 120 الى 126 فإن زاد مستوى قياس نسبة السكر العشوائية مع الإمتناع عن الطعام لمدة 8 ساعات عن 126، أو بعد تناول وجبة عن نسبة 200، في هذه الحالة يمكن تشخيص الشخص بأنه يعاني من داء السكري وزيادة نسبة السكر في الدم.

16/02/2020 01:46