مكونات الماء

الماء هو مركب كيميائي يمتلك الصيغة الكيميائية H2O  بحيث يتكون من ذرتي هيدروجين، وذرة أكسجين، للماء العديد من الخصائص فهو سائل لا لون له، ولا طعم، ولا رائحة، يتواجد في الجداول، والأنهار والبحار، والمحيطات، والبحيرات، ومياه الأمطار، يشكل الماء حوالي 70% من مساحة سطح الكرة الأرضيّة، وهو سر الحياة على الأرض، ومن أهم استخداماته الشرب، ويوجد الماء بحالاته الثلّاث السائلة، والصلبة، والغازية. مكونات الماء ليست معقدة فهو يتكّون من الهيدروجين والأكسجين، وهما غازان قابلان للاشتعال، إلاّ أنّ تفاعلهما معاً ينتج عنه مركب سائل يساعد على إطفاء الحريق، ويحتوي الماء على مكونات ذائبة ومكونات غير ذائبة كالأملاح، والغازات، والكائنات الحية الدقيقة، وتعدّ هذه المكوّنات شوائب في الماء، وهي مفيدة للكائنات الحية، إلا إذا زادت عن الحد المسموح به، تصبح سامة وضارة، وغير صالحة للشرب، وفي هذا المقال سوف نتعرف وإياكم على مكونات الماء، فتابعو معنا حتى نهاية المقال. 

 مكونات ماء الشرب

نظراً لتوفر الماء الصالح للاستهلاك والشرب في معظم البيوت وفي كل مكان،أصبح الأشخاص لا يبذلون مجهوداً كبيراً لمعرفة مصادر و مكونات ماء الشرب وخصائصه التي جعلت منه ماء صالح للاستهلاك البشري. حيث أن الماء الصالح للشرب هو ماء قد سبق وأن تعرض لعمليات معالجة قبل أن يصلك لجعله صالح للاستهلاك الأمن. حيث أن الإنسان يستخدمه في العديد من المهام الضرورية والحياتية وبشكل يومي مثل الطهي وكذلك غسيل الخضراوات والفاكهة والشرب. ولكن لضمان صلاحية هذا الماء للشرب والاستهلاك من قبل الإنسان يجب أن يكون هذا الماء خالي تماما من أي كائنات حية دقيقة أو معادن ثقيلة ومواد قد تسبب أمراضًا خطيرة وتضر صحة الإنسان.

مكونات ماء البحار والمحيطات

تشكل المسطحات المائية ما يقارب ثلاثة أرباع الكرة الأرضية، وبالحديث عن مكونات ماء البحار والمحيطات لا بد من معرفة أن نسبة الأملاح فيها تصل إلى 2.5%، كما تقدم البحار والمحيطات كميات كبيرة من مياه الشرب بعد أن تتم تحليتها باستخدام محطات تحلية للماء، ويمكن استخراج الكثير من الأملاح والمعادن منها مثل ملح المائدة والمغنيسيوم والبروم. مكونات ماء البحار والمحيطات بشكل رئيسي هي الأملاح، مثل كلوريد الصوديوم المتعارف عليه باسم ملح الطعام، بالإضافة لكل من البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والبروم، وتعمل هذه الأملاح على رفع درجة غليانها مقارنةً مع المياه العذبة، بالإضافة للأملاح من أهم مكونات ماء البحار والمحيطات أيضاً الغازات المذابة فيها، مثل النيتروجين، الأكسجين، وثاني أكسيد الكربون، كما تحتوي على بعض المواد العضوية، مثل الكربوهيدرات، والأحماض الأمينيّّة.

مكونات ماء البحيرات والأنهار

إن الخصائص الطبيعية والخصائص الكيميائية لمياه البحيرات والأنهار تختلف بالاعتماد على ظروف نشأتها وعلى المناخ المحلي الإقليمي، كما أن درجة حرارة المياه في البحيرات تختلف فيما بينها وهذا الاختلاف له أثر واضح يكون في اختلاف درجة كثافة مياهها من جهه وتكوين الحياة النباتية والعضوية فيها من جهه أخرى، وقد قام العالم ماكسيموفتش بتوضيح أن مكونات ماء البحيرات والأنهار وتركيبها الكيميائي من الممكن أن تتأثر في الظروف المناخية المحلية.  ومن مكونات ماء البحيرات والأنهار حامض الكربونيك والسيليكات، وأن أملاح مياه بحيرات إقليم الغابات المعتدلة تتشكل من حامض الكربونيك والكالسيوم، بالإضافة إلى كون أملاح مياه بحيرات إقليم الإسبتس تتكون من السلفات وحامض الكربونيك وكلوريد الصوديوم، أما أملاح مياه بحيرات الصحاري الحارة والجافة ومياه بحيرات شبه الصحاري تتشكل من كلوريد الصوديوم، ومن الجدير بالذكر أن الاختلاف في مكونات ماء البحيرات والأنهار لا يعتمد على نوع الأملاح التي تتمثل فيها فقط بل تعتمد أيضاً على نسبة الأملاح الذائبة فيها.
02/12/2021 23:55