الرضاعة الطبيعية


تعد الرضاعة الطبيعية من أفضل الطرق التي تضمن صحة الطفل وبقائه على قيد الحياة. يوصى بالحفاظ على الرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الستة الأولى من عمر الرضيع. ويعتبر حليب الأم الغذاء المثالي للرضع، فهو صحي ونظيف ويحتوي على الأجسام المضادة التي تساعد على الوقاية من العديد من أمراض الأطفال الشائعة وتعزز المناعة. ويلاحظ أن الأطفال الذين يستفيدون من أسهل طريقة للرضاعة الطبيعية، هم الأقل عرضة لفرط الوزن أو السمنة وأقل عرضة للإصابة بالسكري في وقت متقدم من العمر. ومن فوائد أسهل طريقة للرضاعة الطبيعية أنها تخفض احتمالية الإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض لدى النساء اللواتي يرضعن رضاعة طبيعية. إن كنتِ عزيزتي أماً جديدة وكانت هذه أول تجربة لكِ مع الرضاعة وأردتي أن تتعرفي على فوائد و سلبيات الرضاعة الطبيعية على الأم وطريقتها الصحيحة، تابعي معنا حتى نهاية المقال.

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

هنالك العديد من فوائد الرضاعة الطبيعية للام، وللطفل على حدٍ سواء، وفي هذا المقال سوف نصب تركيزنا على فوائد الرضاعة الطبيعية للام، وهي كما يلي:
  • من فوائد الرضاعة الطبيعية للام تقليص الرحم، وهذا لأن الرضاعة الطبيعية تساعد على إفراز هرمون الأوكسيتوسين، والذي يعيد الرحم إلى وضعه الطبيعي، كما يسهم في الوقاية من الإصابة بمرض سرطان الرحم.
  • تقلل الرضاعة الطبيعية من الاضطرابات النفسية، كحالات الاكتئاب والتوتر والقلق التي تمر بها الأم بعد مرحلة الحمل والولادة.
  • من فوائد الرضاعة الطبيعية للام، أنها تسهم في تخليص الجسم من الدهون المتراكمة بسبب الحمل، فالرضاعة الطبيعية تساعد على خسارة الوزن بشكل طبيعي بعد الولادة.
  • تعزز الرضاعة الطبيعية الترابط بين الأم والطفل، وينعكس هذا على حياة الأطفال في وقت لاحق.

سلبيات الرضاعة الطبيعية على الأم

على الرغم من وجود فوائد للرضاعة الطبيعية للأم هنالك أيضاً سلبيات، وفيما يلي نذكر لكم بعضاً من سلبيات الرضاعة الطبيعية على الأم:
  • شعور الأم بعدم الراحة أثناء فترة إرضاع الطفل. و يحدث هذا غالباً عند المره الاولى التي تقوم الام بها بأرضاع الطفل، كما قد تعاني من بعض الالتهابات أو تورم أو احتقان في الثديين.
  • قد تتعرض الأم لتسرب الحليب من الثدي في أوقات غير أوقات الرضاعة، مما قد يسبب لها بعض الأحراج وتبلل الملابس.
  • قد تواجه بعض الأمهات صعوبة في الرضاعة الطبيعية في الأماكن العامة.
  • يجب على الأمهات ارتداء ملابس و حمالات صدر خاصة لعملية الرضاعة الطبيعية.
  • عندما تبدأ اسنان طفلك بالنمو، قد تواجهين مشكلة و قد تكون الرضاعة مؤلمة جداً بالنسبة لكِ.
  • قد يتغير شكل أو مظهر الثدي لديك، في حين ان لا يحدث هذا للبعض الأخر من النساء .
  • ستواجه الأم مشكله عندما تترك طفلها عند أحد و تذهب الى العمل حيث ستحتاج الى وضع مخزون كافي من الحليب لأبقاء الطفل شبع طول اليوم، تعتبر هذه من أكبر المشاكل التي قد تواجه الأم في فترة الرضاعة الطبيعية.

نصائح للأم عند الإرضاع

هنالك العديد من نصائح عند الإرضاع التي من الممكن أن نقدمها للأم ومنها ما يلي:
  • استمري في الرضاعة حتى يحصل الطفل على الكمية الكافية من الحليب، حيث يستمر ذلك لمدة لا تقل عن 20 دقيقة على الأقل.
  • يجب استشارة الطبيب في حالة الاستفراغ المتكرر للطفل.
  • ابحثي عن وضعية مريحة ومناسبة للأم والطفل، وتأكدي من أن رأس الطفل وصدره مستقيمان باتجاه صدر الأم، ومن الأفضل تبديل الثدي في كل جلسة إرضاع.
  • من أهم نصائح عند الإرضاع، أنه بإمكانك أن تستخدمي شفاط الحليب، حتى لا تتعرضي لتحجر الثدي وتورمه واحتقانه، لذا يجب ألا تغفلي عن استخدام شفاط الثدي وقت الحاجة.
  • من أهم نصائح للأم، استخدمي الكمادات الدافئة قبل الرضاعة الطبيعية، حيث تساعد على تدفق الحليب عبر قنوات الثدي، و تصريف أي انسداد في القنوات اللبنية.
  • من أهم نصائح عند الإرضاع، احرصي على تجشئة الطفل بعد الرضاعة، حيث يساعد التجشؤ على التخلص من أي هواء قد ابتلعه في أثناء الرضاعة.
  • دعي طفلك الرضيع يحدد وتيرة الرضاعة في الأسابيع القليلة الأولى، من خلال مراقبة العلامات الأولى التي تعبر عن جوعه، مثل التقلب وحركات المص وحركات الشفاه.
  • التأكد من فتح فم الطفل كاملاً، وذلك من خلال لمس منتصف الشفة السفلى بلطف، ومن ثم وضع الحلمة داخل فمه.
22/12/2021 23:46