الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة

تواجه أغلب الأمهات الجدد الكثير من الصعوبات عند القيام بالرضاعة للمرة الأولى وتتسائل باستمرار ماذا يجب أن أفعل؟ وما هي طريقة الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة؟، لكن الإجابة بسيطة فهناك بعض الوضعيات المعروفة التي سوف أخبرك بها اليوم والتي يمكن أن تسهل عليك مهمة الرضاعة يوميًا بل وتساعد رضيعك خاصة بعد الولادة مباشرة سواء في حالة إجراء ولادة قيصرية أو طبيعية. الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة تعتمد عليكِ كأم بشكل أساسي فمن السهل ملاحظة ردود أفعال طفلك تجاه الطريقة التي تتبيعنها فيما إذا كانت تناسبه أم لا، ثك اختيار ما يناسبك وطفلك واعتماده.

طريقة الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة بالصور

طريقة الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة بالصور، هي ما سنتحدث عنه في الأسطر القليلة القادمة التي تعتمد على وضعيات معينة قد تسهل عليكِ وعلى طفلك عملية الرضاعة، وفيما يلي نقدم لكِ أهمها:
  • وضعية المهد:
للرضاعة يعد من أشهر الأوضاع التقليدية للرضاعة بين أغلب الأمهات لأنه يشعر كل من الأم والطفل بالراحة. فهذه الطريقة تعتمد على حمل الطفل ليصبح بالقرب من الثدي مع تثبيت رأسه على منطقة الكوع والحفاظ على أن يصبح الرضيع مفرود الظهر والرقبة. ويفضل أن يوضع الطفل صدره مقابل للأم كي يكون من السهل عليه الرضاعة دون أن يبكي. أما إن كت تشعرين بالصعوبة في هذا الوضع بسبب رفع الطفل إلى الصدر يمكنك وضع وسادة أسفل يديك كي تشعرين بالراحة أكثر أو تجربة أوضاع الرضاعة الصحيحة الأخرى لحديثي الولادة.
  • وضعية الكرة:
وتتم بوضع الطفل على أحد الجوانب مع ثني جسمه وقدميه تحت ذراع الأم والاهتمام بالإمساك برأس الطفل كي يكون بالقرب من الثدي. ويعد وضع الكرة من أفضل وضعيات الرضاعه الصحيحه لحديثي الولاده والتي ينصحك باللجوء إليها إن كنت قمت بولادة قيصرية فهذا الوضع لن يسبب لك أي ألم.
  • وضعية الإستلقاء:
قومي بالاستلقاء على أحد الجوانب للرضاعة يعد من أفضل وضعيات الرضاعه الصحيحه لحديثي الولاده خاصة وأنه يمكنك اللجوء إليه بعد الولادة القيصرية مباشر. قومي بالإستلقاء الطفل والأم على أحد الجوانب بحيث يكون الثدي بالقرب منه كي يلتقطه بفمه.
وضع الإستلقاء على الظهر. تتم عن طريق قيامك بوضع الإستلقاء على الظهر مع وضع الطفل على الصدر وهي الطريقة المثالية إن كنت قمت بإجراء ولادة قيصرية فلن تشعرين بأي ألم طوال فترة الرضاعة.

فوائد الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

الرضاعه الطبيعيه وفوائدها الكثيرة  لحديثي الولادة التي لا تعد ولا تحصى هي ما سنتحدث عنه في الأسطر القليلة القادمة، فبالتأكيد سيدتي أنتِ بحاجة لتتعرفي على فوائد الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة وما يمكنها أن تقدم لهم.
  1. الأطفال الذين استفادو من الرضاعه الطبيعيه في طفولتهم يحققون نتائج أفضل في اختبارات الذكاء.
  2. يساعد حليب الأم الطفل على مقاومة العدوى والمرض، على المدى البعيد.
  3. يقلل حليب الأم من خطر السمنة على المدى البعيد.
  4. يسهم حليب الأم في تعزيز الجهاز المناعي للطفل، ومقاومته للعديد من الأمراض كنزلات البرد.
  5. يساعد حليب الأم على تطوير العينين والدماغ وأنظمة الجسم الأخرى.
  6. حليب الأم غني بجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل وبخاصة خلال الأشهر الستة الأولى من عمره.

نصائح للأم عند الإرضاع

هنالك العديد من نصائح للأم عند الإرضاع التي من الممكن أن نقدمها لكِ كأم، والتي ستساعدك بشكل كبير في تخطي الصعوبات التي من الممكن أن تواجهك عند بدئك بالرضاعة الطبيعية، ونذكر لكِ أهمها فيما يلي:
  1. ابحثي عن وضعية مريحة ومناسبة للأم والطفل، وتأكدي من أن رأس الطفل وصدره مستقيمان باتجاه صدر الأم، ومن الأفضل تبديل الثدي في كل جلسة إرضاع.
  2. من أهم نصائح للأم عند الإرضاع، أنه بإمكانك أن تستخدمي شفاط الحليب، حتى لا تتعرضي لتحجر الثدي وتورمه واحتقانه، لذا يجب ألا تغفلي عن استخدام شفاط الثدي وقت الحاجة.
  3. من أهم نصائح للأم عند الإرضاع، استخدمي الكمادات الدافئة قبل الرضاعة الطبيعية، حيث تساعد على تدفق الحليب عبر قنوات الثدي، و تصريف أي انسداد في القنوات اللبنية.
  4. من أهم نصائح للأم عند الإرضاع، احرصي على تجشئة الطفل بعد الرضاعة، حيث يساعد التجشؤ على التخلص من أي هواء قد ابتلعه في أثناء الرضاعة.
  5. دعي طفلك الرضيع يحدد وتيرة الرضاعة في الأسابيع القليلة الأولى، من خلال مراقبة العلامات الأولى التي تعبر عن جوعه، مثل التقلب وحركات المص وحركات الشفاه.
  6. التأكد من فتح فم الطفل كاملاً، وذلك من خلال لمس منتصف الشفة السفلى بلطف، ومن ثم وضع الحلمة داخل فمه.
  7. استمري في الرضاعة حتى يحصل الطفل على الكمية الكافية من الحليب، حيث يستمر ذلك لمدة لا تقل عن 20 دقيقة على الأقل.
#الرضاعة_الصحيحة_لحديثي_الولادة